أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار المغربية / "البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال

"البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال

في "البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال، تم يومنا هذا تناول خبر "البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا "البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع خبر المغرب .
وتحدث موضوع "البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

دافعت قيادة حزب العدالة والتنمية عن القرار الذي اتخذه أمينها العام ورئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بخصوص حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، التي كانت تُشرف عليها شرفات أفيلال، المنتمية إلى حزب التقدم والاشتراكية.

الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية خرجت مباشرة بعد الموقف التصعيدي الذي عبر عنه رفاق بنعبد الله، لتؤكد أن “رئيس الحكومة قام بمجهودات لتذليل الصعوبات التي عرفها تدبير قطاع الماء، وكذا ما تم من تواصل واجتماعات مع قيادة حزب التقدم والاشتراكية”.

وجاء في بلاغ للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يومنا هذا الأربعاء، أن العثماني أحاط قيادات الحزب بحيثيات القرارات المرتبطة بتعيين وزير حديث للاقتصاد والمالية وحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء؛ غير أنه لم يكشف طبيعة الخلاف الموجود بين الوزير المنتمي إلى الحزب نفسه، عبد القادر اعمارة، وبين الوزيرة “التقدمية” التي أُعفيت من منصبها بظهير ملكي.

ولم ترد قيادات “البيجيدي” على مطالب حزب التقدم والاشتراكية التي دعت العثماني إلى تقديم تفسيرات وأجوبة مُقنعة بخصوص قرار حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، دون حتى التشاور أو إخبار الحزب المعني ولا كاتبة الدولة المعنية بهذا المقترح قبل رفعه إلى الملك محمد السادس.

وأكد أعضاء الأمانة العامة للحزب الذي يقود الحكومة على “أهمية العلاقة المميزة والخاصة التي تجمع بين الحزبين، وما يقتضيه ذلك من ضرورة الحرص على الاستمرار في مسار التعاون بينهما بما يعزز مسار البناء الديمقراطي والتقدم في مسار الإصلاح المنشود”؛ وذلك في وقت تعالت أصوات من التقدم والاشتراكية تطالب بفك الارتباط مع الحليف “الإخواني” والخروج إلى المعارضة بعد “طعنة وزارة الماء”.

وفي محاولة لامتصاص غضب أعضاء في حزب العدالة والتنمية من القرار المُفاجئ الذي اتخذه العثماني في حق حليفه في الحكومة، والذي كان سنداً لحكومة بنكيران السابقة، قررت الأمانة العامة عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني للحزب يوم السبت 15 شتنبر المقبل.

وكان حزب التقدم والاشتراكية استغرب هذا القرار “الذي هَمَّ فقط قطاع الماء دون غيره من باقي القطاعات الحكومية الأخرى، ولم يأخذ أبداً بعين الاعتبار الضوابط السياسية والأخلاقية اللازمة في مجال تدبير التحالفات والعلاقات داخل أي أغلبية حكومية ناضجة، فبالأحرى عندما يتعلق الأمر باحترام العلاقة المتميزة التي تجمع حزبنا بحزب رئيس الحكومة”، مشيرا إلى أن “وضعية كتابات الدولة وعضوات وأعضاء الحكومة المشرفات والمشرفين عليها تطرح مشكلاً حقيقياً بالنسبة لكل الهيئات السياسية المشكلة للأغلبية الحكومية في ما يتصل بالاختصاصات والعلاقة مع الوزراء المشرفين على هذه القطاعات”.

مصدر الخبر : "البيجيدي" يُدافع عن حذف العثماني لوزارة أفيلال : هسبريس