X

في برلمانية أوروبية تشيد بمجهودات المملكة في تنمية المدن الجنوبية، تم يومنا هذا تناول خبر برلمانية أوروبية تشيد بمجهودات المملكة في تنمية المدن الجنوبية.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا برلمانية أوروبية تشيد بمجهودات المملكة في تنمية المدن الجنوبية، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع نبأ المغرب .
وتحدث موضوع برلمانية أوروبية تشيد بمجهودات المملكة في تنمية المدن الجنوبية، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدثت البرلمانية الأوروبية تيزيانا بيغين، مُقررة الظل في لجنة التجارة الدولية في مجلس النواب الأوروبي، إنها “أعجبت كثيراً بالمجهودات المبذولة من طرف الحكومة المغربية من أجل تنمية الأقاليم الجنوبية”.

وأضافت البرلمانية الأوروبية، في تصريح هاتفي لهسبريس، عقب عودتها من الصحراء إلى بروكسيل ضمن وفد أوروبي، أنها لأول مرة “تزور الصحراء واطلعت على المجهودات المبذولة من طرف الحكومة في المنطقة، خصوصاً في البنيات التحتية ودعم المقاولات وخلق فرص الشغل”.

وأضافت الإيطالية تيزيانا بيغين قائلةً: “كانت زيارة مهمة، عقدنا خلالها لقاءات على المستوى المؤسساتي والمقاولاتي، كما التقينا الجمعيات الصحراوية؛ وهو الأمر الذي خلف لدينا انطباعاً إيجابياً”، وأكدت أن “الجانب الاقتصادي في الأقاليم الجنوبية يجب أن يكون منفصلاً على العملية السياسية التي يجب أن تبقى من اختصاص الأمم المتحدة”.

وأوضحت البرلمانية تيزيانا أن “هدف هذه الزيارة التي قام بها الوفد الأوروبي كانت لهدف واحد، وهو التحقق مما إذا كان السكان المحليون يستفيدون من الموارد الطبيعية والبنيات التحتية التي قام بها المغرب والجواب هو نعم، وهذا واضح من خلال فرص العمل وتحسن الظروف المعيشية في المنطقة”.

وقد اطلع الوفد الأوروبي، خلال زيارته إلى الصحراء الذي قام بها في الشهر الجاري، على عدد من المشاريع المهمة؛ منها مصنع للفوسفاط، ووحدة محلية لتحويل السمك، إضافة إلى وحدة لإنتاج البواكر وتعاونية نسائية لإنتاج الجبن وتثمين حليب البقر.

البرلمانية الأوروبية تيزيانا أشارت أيضاً إلى أن النقاش حول نتائج الزيارة إلى الأقاليم سيُفتح داخل لجنة التجارة الخارجية في مجلس النواب الأوروبي، ليتم التصويت بعد ذلك على الاتفاق ليمر إلى الجلسة العامة ليفتح المجال أمام التوقيع الرسمي على اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، بعدما وقّعا عليها بالأحرف الأولى في 24 يوليوز الماضي.

وبعد الزيارة التي قام بها الوفد البرلماني الأوروبي إلى الصحراء، عقد عبد الرحيم عثمون، رئيس اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، يومنا هذا الجمعة، محادثات مع تيزيانا بيغين في مقر مجلس النواب الأوروبي الذي يوجد في بروكسيل، على هامش اجتماع لمجموعة العمل حول التمويل الخاص بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط.

وتحدث عثمون، في تصريح لهسبريس، إن “هذه اللقاءات ستمكن البرلمانيين الأوروبيين أعضاء لجنة التجارة الخارجية، وخصوصاً المقررين ومقرري الظل المكلفين بالمفاوضات حول الاتفاقيات مع دول المتوسط، أن يطلعوا ميدانياً على منافع اتفاقية الصيد وبرتوكولها على السكان المحليين في المناطق المعنية وفقاً لمبادئ الإدارة المستدامة للموارد السمكية”.

وضم الوفد، الذي زار مدينتي الداخلة والعيون ما بين 3 و5 شتنبر الجاري، الفرنسية باتريسا لالوند من مجموعة “تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا” وهي مقررة بعثة “إينتا” للبلدان المتوسطية، والإيطالية تيزيانا بيغين من مجموعة أوروبا الحرية والديمقراطية المباشرة وهي مقررة الظل في البعثة ذاتها، والألمانية هيدي هوتالا من مجموعة الخضر ونائبة رئيس مجلس النواب الأوروبي.

ومن المنتظر أن تكثف اللجنة البرلمانية المختلطة بين المغرب والاتحاد الأوروبي اجتماعاتها مع نظرائهم البرلمانيين في لجنة الشؤون الخارجية ولجنة مصايد السمك في مجلس النواب الأوروبي، إضافة إلى لجنة التجارة الدولية التي ستصوّت على موضوع اتفاقية الصيد البحري مع المغرب البالغ الأهمية.

وتتطلب مسطرة مناقشة موضوع اتفاقية الصيد البحري مع المغرب داخل مجلس النواب الأوروبي أشهراً عدة، حيث يرتقب أن يكون التصويت عليه داخل لجنة التجارة الخارجية INTA في شهر دجنبر المقبل، على أن يكون التصويت النهائي في الجلسة العامة مجلس النواب مطلع العام المقبل كمحطة نهائية.

وكان المغرب والاتحاد الأوروبي قد وقّعا بالأحرف الأولى على الاتفاقية الجديدة للصيد البحري، في يوليوز الماضي بعد مفاوضات طويلة. وجاء الاتفاق بمستجدات؛ من بينها رفع عدد السفن إلى 128، إضافة إلى العائد المالي الذي سيرتفع بنسبة 30 في المائة، ليصل بمتوسط سنوي من 40 مليون أورو إلى 52.2 مليون أورو سنوياً.

مصدر الخبر : برلمانية أوروبية تشيد بمجهودات المملكة في تنمية المدن الجنوبية : هسبريس

الاقسام: الاخبار المغربية
هسبريس :