الرئيسية / الاخبار المغربية / تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي

تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي

في تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي، تم يومنا هذا تناول خبر تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي.
نقدم لمتابعينا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي، وقد تم نشر الخبر وتناوله على موقع أخبار المغرب .
وتناول موضوع تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

نظم عدد من المهنيين والتجار بالأسواق الأسبوعية بالناظور، يومنا هذا الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة العروي ضد قرار تجميد سوق العروي الأسبوعي، الذي اتخذته الجماعة منذ أسبوعين وأعلنت أن آخر يوم لانعقاده وسط المدينة سيكون يوم الأحد المقبل.

القرار الذي أعلن من خلاله المجلس البلدي للعروي أنه يسري على كافة الأنشطة التجارية المحيطة بالسوق، بما في ذلك “الجوطية”، خلف احتجاجا عارما وسط المهنيين والتجار الذين نددوا به واعتبروه قرارا مجحفا في حقهم، خصوصا بعد علمهم بأنه لا بديل لهم ولا تعويض بعد إغلاق السوق.

محمد حمزة، الكاتب الإقليمي لنقابة مهني وتجار الأسواق الأسبوعية بالناظور، تحدث في تصريح لهسبريس: “نحن هنا من أجل التنديد والاحتجاج أمام مقر جماعة العروي ضد القرار المجحف في حق المهنيين والتجار بالسوق الأسبوعي، ومن أجل المطالبة بإلغاء قرار التجميد وفتح باب الحوار لإيجاد حلول بديلة ترضي جميع الأطراف”.

كما أضاف: “منذ الإعلان عن القرار قرابة أسبوعين، ونحن نطالب بحوار مع الجماعة والسلطات المعنية، لكن لا نجد سوى سياسة التسويف والمماطلة، وليس هناك استراتيجية عمل وحوار تشاركي أو حل بديل، ما دفعنا إلى الاحتجاج والتصعيد”.

واعتبر المهنيون والتجار، من خلال كلمات تم إلقاؤها خلال الشكل الاحتجاجي، أن هذه الوقفة إنذارية ستليها وقفات أخرى ومسيرات في حالة عدم فتح الحوار معهم والاستجابة لمطلبهم الرئيسي الذي يتجلى في إلغاء قرار التجميد، والبحث عن حل بديل قبل إغلاق السوق.

شعارات صدحت بها حناجر التجار والمهنيين، مسنودين ببعض المرتفقين، ضد إنهاء مرحلة انعقاد سوق العروي الأسبوعي وسط المدينة، وطالبوا من خلالها بإيجاد حل فوري، كما توعدوا بالتصعيد خلال الأيام القادمة في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

مصدر الخبر : تجار يرفضون "تجميد" السوق الأسبوعي بالعروي : هسبريس