الرئيسية / الاخبار المغربية / حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت"

حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت"

في حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت"، تم يومنا هذا تناول خبر حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت".
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع انباء المغرب .
وتحدث موضوع حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

عاد من حديث سكان بلدية حد السوالم، التابعة لإقليم برشيد، للتلويح بالاحتجاج ضد استمرار نشاط معمل خاص لـ”الزفت” تنبعث منه روائح كريهة تتسبب في اختناقات عديدة للمواطنين وتقضّ مضاجعهم.

وعلى الرغم من كون لجنة إقليمية من برشيد كانت قد حلّت بعين المكان ووقفت على الأضرار التي يتسبب فيها المصنع المذكور، فإنه لم يتم وقف نشاطه ولا يزال يتمادى في تلويث المكان والتسبب في أضرار صحية للمواطنين.

وأكدت التنسيقية المحلية للمجتمع المدني بحد السوالم أنها قررت الاحتجاج أمام مقر الباشوية، مع تنظيم مسيرة احتجاجية، ردا على “تماطل المسؤولين محليا وإقليميا، رغم علمهم بالأمر، في اتخاذ قرار من شأنه أن يجنب المواطنين والمنطقة كارثة صحية وبيئية”.

وعبّرت التنسيقية، في بيان لها، توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، عن رفضها “استهتار مالكي ومسؤولي المنشأة الصناعية بالأمن الصحي والبيئي للساكنة وافتقارهم للحس الإنساني والوطني بتغليب المقاربة الربحية على حساب صحة وبيئة المواطنين”.

وقرّرت التنسيقية الاحتجاج على السلطات العاملية والمحلية والمجلس الجماعي وباقي المسؤولين، بسبب ما أسمته “غياب أية مؤشرات على رفع المخاطر الصحية والبيئية التي تتسبب فيها هذه المنشأة الصناعية، في ظل تماطل المسؤولين محليا وإقليميا، وتعنت أرباب المنشأة”.

ووفق المصدر نفسه، فقد حمّلت ساكنة المدينة المسؤولين ببرشيد “كامل المسؤولية فيما يمكن أن ينجم عن استمرار المنشأة الصناعية من مخاطر صحية وبيئية”.

وسبق أن حلت لجنة إقليمية إلى بلدية حد السوالم، حيث عقدت لقاء مع بعض الفاعلين بالمنطقة، إلى جانب السلطات المحلية في شخص باشا المدينة، وكذا مسؤولي المصنع الذي أثار غضب الساكنة، إذ تقرر رفع توصية إلى عامل إقليم برشيد تتعلق بتوقيف نشاط المصنع المذكور.

وأكد خالد واو البهلولي، عضو تنسيقية المجتمع المدني بحد السوالم المكلف بالتواصل والإعلام، أن زيارة اللجنة “كان الكل ينتظرها، والساكنة استبشرت خيرا بوقوفها على الخروقات والانبعاثات السامة من المصنع المذكور”.

كما أضاف البهلولي، في تصريح سابق لهسبريس، أنه “كنا نطالب بحلول اللجنة ليلا للوقوف على معاناة الساكنة؛ بيد أنهم تأكدوا من الرائحة يومنا هذا بشكل كبير، والساكنة اطمأنت لكون اللجنة تقف على حل المشكل”.

وكان سكان بلدية حد السوالم نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية مطالبين السلطات المحلية والعاملية بالتدخل لإنقاذهم من هذا الوضع، ووقف الانبعاثات الصادرة عن المعمل الذي يقوم بتصنيع الإسفلت (الزفت).

مصدر الخبر : حد السوالم تلوّح بالاحتجاج أمام روائح "الزفت" : هسبريس