الرئيسية / الاخبار المغربية / جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار"

جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار"

في جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار"، تم يومنا هذا تناول خبر جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار".
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع انباء المغرب .
وتحدث موضوع جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

التأم 11 رئيسا لجماعات ترابية بالدائرة الجبلية لإقليم اشتوكة آيت باها، الخميس بمقر باشوية آيت باها، ضمن مؤسسة “أدرار للتعاون”، كتنظيم يهدف إلى المساهمة المشتركة في رفع عدد من التحديات التنموية والاجتماعية بهذه الجماعات، المتسمة بضعف الموارد المالية والبشرية.

اللقاء، الذي ترأسه باشا آيت باها، حضره رؤساء جماعات كل من آيت باها، آيت امزال، آيت وادريم، سيدي عبد الله البوشواري، أوكنز، تنالت، تاركا نتوشكا، إداوكنيضيف، تيزي نتاكوشت، هلالة، وتسكدلت.

محمد اليربوعي، الرئيس المنتخب لمؤسسة “أدرار”، تحدث، في تصريح لهسبريس، إن التأسيس القانوني والرسمي لهذه المؤسسة تم بعد سنة من اللقاءات والمشاورات بين رؤساء المجالس الجماعية المعنيّين، والتي تبلورت خلالها أرضية اشتغال المؤسسة، والمستمدّة من المقتضيات القانونية المحدّدة لأهدافها.

وأورد المتحدّث أن أغلبية الجماعات بالدائرة الجبلية، وبحكم محدودية مواردها المالية ومواردها البشرية، فيتعذر عليها تنزيل الاختصاصات المخولة لها بمفردها، لذلك تم التفكير في إحداث هذه المؤسسة وتفويت لها بعض الاختصاصات على سبيل الحصر، طبقا لقرار وزير الداخلية في هذا الصدد.

وعن أهداف مؤسسة “أدرار”، أوضح اليربوعي أنها تخص اقتناء أسطول مشترك من الآليات الكبيرة، كالجرافات، من أجل التدخل في فك العزلة عن المناطق الجبلية خلال بعض الفترات من السنة، والتدخل لشق المسالك ورفع أضرار الفيضانات وغيرها، هذا بالإضافة إلى أسطول آخر لنقل المصابين بأمراض مزمنة وسيارات إسعاف إضافية وسيارات نقل الأموات، كمرفق اجتماعي غائب لدينا الآن، مما سيخفف العبء المادي على الساكنة المقيمة بالمدن المغربية، ويزيد من ربط أبناء المنطقة المغتربين بمناطقهم الأصلية.

وتروم مؤسسة “أدرار”، حسب رئيسها، إلى “إحداث مرفق حفظ الصحة، وهو من الاختصاصات الموكولة للمؤسسة، نظرا لغيابه في الجماعات المشكلة لها؛ وهو ما سيُتيح التدخل في هذه المناطق في حفظ الصحة العامة ومحاربة الحشرات الضارة وبعض الأمراض كالسعار وغيرها، كما يتم التفكير، ضمن أهداف المؤسسة، في إحداث مطرح جماعي موحّد”.

وشدّد المتحدث، ضمن تصريحه لهسبريس، على أن “المرحلة الحالية هي مرحلة تأسيس، تستوجب أولا تنزيل البنية الإدارية، من مقر وموارد بشرية ومالية. وبالموازاة مع ذلك، سننكب في تحقيق الأهداف المسطرة، بفتح مجالات الترافع والشراكات مع مختلف مصالح الدولة الإدارية والمنتخبة”، مشيرا إلى أن “المؤسسة تنطلق يومنا هذا بمساهمات الجماعات المشكلة لها والمحددة في 50 ألف درهم لكل جماعة، باستثناء جماعة آيت باها التي تبلغ مساهمتها 70 ألف درهم سنويا”.

مصدر الخبر : جماعات بجبال اشتوكة تلتئم في "مؤسسة أدرار" : هسبريس