أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار المغربية / عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار"

عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار"

في عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار"، تم يومنا هذا تناول خبر عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار".
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع انباء المغرب .
وتحدث موضوع عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تستمر معاناة عائلة حمادي مع “مافيا العقار” بمدينة طنجة؛ فحسب عبد السلام حمادي، أحد الضحايا، لا تزال المرأة الستينية فاطمة حمادي خارج بيتها بسبب حكم إفراغ لصالح شخص لم تعرفه العائلة من قبل.

وحسب عبد السلام حمادي، فإن المشكل يرجع إلى دخول شخص من مافيا العقار بوكالة مزورة من أجل المنازعة حول ملكية عقار بمدينة طنجة، وهو “سيد لا علاقة له بنا نهائيا، وغُيّر العداد الذي كان عندنا لأزيد من ثلاثين سنة دون إخبارنا، وبعدما انتشر الخبر رفعت شركة التدبير المفوض أمانديس دعوى على من قام بتغيير العداد”.

ويضيف عبد السلام حمادي أنه بعد ذهاب الظنينَين أول مرة إلى المحكمة ربحت فاطمة الدعوى، ثم يستدرك قائلا: “عندما ذهبا إلى التقسيم لم يعجبه التقسيم، فأَدخل عشرة من الناس في المحافظة العقارية، وأخذ هذه الوكالة ودخل ينازعها في السجل التجاري، فطُبقت عليها أحكام جائرة بالإفراغ من السجل التجاري، وطبق الحكم، وهذه السنة جاء قرار بإخراج السيدة من سكناها وعقارها، في عطلة القضاء، والسيدة صماء عمرها 65 سنة، أغمي عليها بعد الحادث ونقلت إلى مستشفى محمد الخامس، ثم جرى إخراجها على الساعة الـ11:30 ليلا دون إخبارنا بذلك”.

ويزيد حمادي موضحا عَوَاصة المشكل: “بدون قرار محكمة ولا أي شيء، دخل المدعى عليه إلى منزل السيدة، وفتحه، وأخذ مفاتيحها، وأدخل بعض الناس، ثم نزع الأبواب، وأخذوا ملابس السيدة وباعوها في تصرف لا يمكن أن نقول عنه إلا أنه فوضى”.

وقد اشتكت عائلة حمادي بطنجة، منذ أشهر، سطوةَ “مافيا العقار” التي قامت بعملية “تمليك وهمي لأشخاص غير موجودين في المغرب”، بطرق خاصة “قائمة على النصب والتزوير بمساعدة موظفين فاسدين في المحافظة العقارية والإدارات العمومية، حُررت بعدها عقود بيع للورثة الجدد”.

وقد أنشأت عائلة الضحية صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بعنوان “صرخة ضد مافيا العقار”، توثق سير القضية وتشتكي مجموعة من التجاوزات الخطيرة؛ من بينها تزوير “الوَكَالة”، وتزوير شهادة المحافظة العقارية بإضافة عشرة ورثة جدد وتحديد نصيبهم، وتزوير اسم عداد الاشتراك في الماء والكهرباء، وتنفيذ قرارات ليس لها سند قانوني، والشطط في استعمال السلطة أثناء عملية الإفراغ بالاعتقالات التحكمية، والاعتداء اللفظي والجسدي، وسرقة الأثاث والممتلكات والتصرف في بيعها، وتخريب البيوت واعتقال صاحبة الملك أكثر من مرة مع تجريدها من مأواها وملبسها، وطردها إلى الشارع.

مصدر الخبر : عائلة توجه اتهامات خطيرة إلى "مافيا العقار" : هسبريس