الرئيسية / منوعات / احتجاجًا على الإنتاج “المدبلج”.. فنانون مغاربة يعتصمون أمام مجلس النواب (فيديو وصور)

احتجاجًا على الإنتاج “المدبلج”.. فنانون مغاربة يعتصمون أمام مجلس النواب (فيديو وصور)

في منوعاتاحتجاجًا على الإنتاج “المدبلج”.. فنانون مغاربة يعتصمون أمام مجلس النواب (فيديو وصور)،تم يومنا هذا تناول خبر منوع احتجاجًا على الإنتاج “المدبلج”.. فنانون مغاربة يعتصمون أمام مجلس النواب (فيديو وصور).

نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا احتجاجًا على الإنتاج “المدبلج”.. فنانون مغاربة يعتصمون أمام مجلس النواب (فيديو وصور)، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع ارم نيوز .

وتحدث موضوع احتجاجًا على الإنتاج “المدبلج”.. فنانون مغاربة يعتصمون أمام مجلس النواب (فيديو وصور)، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

اعتصم عدد من نجوم الفن في المغرب، صباح يومنا هذا الأربعاء، أمام مقر مجلس النواب بمدينة الرباط، للاحتجاج على ما آلت إليه أوضاع الفن والفنانين في المغرب، بسبب المسلسلات المدبلجة وتعقيد إجراءات منح الدعم للأفلام من المركز السينمائي، كما جاء في مداخلاتهم.

الوقفة الاحتجاجية، التي دعت إليها الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام بالمغرب، شهدت مشاركة عدد من النجوم المغاربة الغائبين فعلًا عن كل الإنتاجات التلفزيونية والسينمائية المغربية في السنوات الأخيرة، كالنجم محمد مفتاح وسعيد الناصري وسلوى الجواهري، والكاتب والمخرج المسرحي المعروف عبد الحق الزروالي، الذي يعتبر من رواد المسرح الفردي في العالم العربي.

ووضع محمد مفتاح شريطًا لاصقًا على فمه، تعبيرًا عن “القمع” الذي تمارسه إدارة القنوات التلفزيونية المغربية، بحسب تعبير بعض المعتصمين، فيما عبر سعيد الناصري، وهو ممثل كوميدي ومنتج فني مشهور، عن الحالة المتردية التي وصلت إليها الإنتاجات الفنية المغربية، وعن “الشللية” التي تغزو المجال الفني، ما يحرم الكثير من الفنانين الكبار من العمل، حتى توارى نجوم عن الأنظار كعبد اللطيف هلال، ومات آخرون في ضيق من الحال وهم كثيرون.

كما أشار الناصري إلى الخطورة الثقافية التي تمثلها المسلسلات المدبلجة على المجتمع والهوية المغربية، إضافة إلى الضرر المادي الذي سببته للفنانين المحليين الذين استغنى التلفزيون عن خدمات أغلبهم.

وعادت مسألة الدعم الذي يمنحه المركز السينمائي المغربي للأفلام إلى الواجهة، بعد تذمر عدد من المنتجين والمخرجين من الإجراءات المعقدة في منح الدعم ورخص التصوير، وفشل كل جلسات الحوار مع الإدارة، الأمر الذي عرقل خروج الكثير من الأعمال السينمائية إلى الوجود.

ويعتزم الفنانون المغاربة الاستمرار في احتجاجهم بمسيرات مقبلة، وعقد لقاءات مع مسؤولين سياسيين لـ”إنقاذ المنتج الفني المحلي من الرداءة”، على حد تعبيرهم.

[embedded content]

أكمل قراءة الخبر من المصدر