رغم مرور ما يقارب النصف قرن على عرض فيلم “خلي بالك من زوزو”، لسيندريلا الشاشة وفراشتها النجمة الراحلة سعاد حسني، إلا أن أجيالا كثيرة تربت على أغاني هذا الفيلم، والذي يعد واحدا من أبرز ما أنتجته سينما جمهورية مصر في سنوات بريقها الفني.

“يا واد يا تقيل”، غنتها السيندريلا لدنجوان الشاشة “الواد التقيل” حسين فهمي، والذي كان واحدًا من أكثر نجوم السبعينيات شعبية خاصة لدى جمهوره النسائي، لتحقق الأغنية ردود فعل ليس لها مثيل، لم تحققها حتى بعض أغاني أهم المطربين في ذلك الوقت.

الأغنية، والتي كتب كلماتها صلاح جاهين، ولحنها كمال الطويل، يعاد سماعها الآن وفي تلك الفترة في الأوساط الفنية، لتكرر مشاهد خفة سعاد حسني لكن بأصوات مختلفة، فمن نانسي عجرم مرورا بشيرين عبد الوهاب وصولا لبرديس، جميعهن غنين “يا واد يا تقيل” بطرقتهن الخاصة، فمن منهن إقتربت من أسطورة سعاد حسني ومن منهن لم يحالفها الحظ، الأمر متروك لحكم الجمهور…

سعاد حسني

نانسي عجرم

شيرين

برديس