شُيع جثمان الفنان والمذيع عمرو سمير، يومنا هذا الأحد، عقب صلاة الظهر، من مسجد الشرطة بمدينة 6 أكتوبر، بحضور عدد كبير من أصدقائه المقربين وأسرته ونجوم الفن والإعلام.

وحصل “دوت فن” على صورة من تصريح وترخيص الدفن لجثمان عمرو سمير، وورد به أن سبب الوفاة هو توقف القلب والتنفس عن عمر يناهز 33 عامًا، وتقرر دفنه في مقابر 6 أكتوبر.

وكان جثمان الإعلامي الشاب وصل على طائرة متجهة من إسبانيا إلى القاهرة، مساء أمس السبت، بعد وفاته إثر إصابته بسكتة قلبية مفاجئة أثناء نومه.

يذكر أن سمير بدأ حياته كممثل وهو في العاشرة من عمره، حيث شارك في فيلم “القتل اللذيذ” أمام ميرفت أمين، إلى أن عاد إلى الساحة من خلال عمله كمقدم برامج.

ودرس سمير في كلية الإعلام وبعد تخرجه تقدم إلى مسابقة المذيعين بقناة “ميلودي”، ويعتبر “عبلة كامل” هي أهم شخصية لعبت دورًا مهمًا في حياته لأنها رشحته لأول دور له في فيلم “عودة الندلة”، وذلك عندما شاهدته في حلقة في برنامج “شبابيك”.