محمد زاهر

قام المخرج السوري صفوان مصطفى نعمو، بتصوير أولى مشاهد الجزء الثاني من مسلسل “مدرسة الحب” في مدينة إسطنبول، وهو العمل الذي شهد الجزء الأول منه نجاحاً كبيراً على الفضائيات العربية، ولدى الجمهور الذي تأثر بطريقة معالجته لمواضيع الحب بأسلوب راقٍ وشيق.

مسلسل “مدرسة الحب” في جزئه الثاني هو مجموعة من ثلاثيات ومن بطولة مجموعة متنوعة من نجوم العالم العربي والأتراك ومن إنتاج أمير مصطفى نعمو.

الحكاية الأولى التي من المقرر الانتهاء من تصويرها – خلال الأيام القليلة القادمة- تحمل اسم “عشق” وهي من الدراما التركية وناطقة باللغة التركية، وستتم دبلجتها إلى اللغة العربية، وهي المرة الأولى التي يشارك بها نجوم تركيا في الدراما العربية، فهم ليسوا ضيوفاً للتسويق بل هم أبطال حقيقيون، ولكن من وجهة نظر عربية، وتشارك في بطولة الفنانة السورية جومانة مراد بعد فترة ابتعاد طويلة، والتي تجسد شخصية فتاة تركية، وستتم دبلجة صوتها إلى اللغة العربية تماماً كأبطال السداسية، وهم “مراد يلدريم” و”تورغاي تانولكو” (كمال) و”غوركان ايوغان” (ميماتي) و”حياة أولكاي” و”أمين أولكاي” و”سربيل تامور”.

أكد المخرج صفوان مصطفى نعمو، أن هذا الجزء هو امتداد لنجاح الجزء الأول، ولكن مع تطوير الشكل والمضمون في كل الثلاثيات، التي يتوقع أن يصل مجموعها إلى 60 حلقة تلفزيونية، مشيراً إلى إصراره على التنويع في القضايا المطروحة، وفي النجوم بحيث سيكون هذا العمل عربياً متكاملاً في ثلاثيات تحاكي كل أنواع الدراما العربية المصرية والسورية والخليجية واللبنانية، بالإضافة إلى الدراما التركية، التي أصبحت ضيفاً رئيسياً على شاشاتنا العربية.

كما أضاف نعمو في حديثه: “النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول من المسلسل وضعني أنا وفريق العمل أمام مسؤولية مضاعفة ولهذا فقد حرصنا على اختيار مواضيع أكثر عمقاً ومناقشتها بصورة جديدة بعيداً عن النمطية والتكرار”.

4

5

5

3

3

1

1