الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين

استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين

في استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين، تم يومنا هذا تناول خبر استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين، حيث نشر الخبر وتناوله على موقع الاناضول .
وفي تفاصيل موضوع استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

القاهرة / ربيع السكري / الأناضول

واخبر مكتب النائب العام في بيانه يومنا هذا إن النيابة قررت أيضا حبس مساعد سائق القطار القادم من القاهرة وملاحظ السكك الحديدية بمنطقة الحادث لمدة 15 يوما. وأمرت أيضا بضبط وإحضار مساعد سائق قطار بورسعيد.

استقال رئيس “الهيئة القومية لسكك حديد جمهورية مصر”، الأحد، على خلفية حادث تصادم قطارين شهدته مدينة الإسكندرية (شمال)، الجمعة الماضية؛ ما أسفر عن مصرع 42 شخصًا وإصابة العشرات، وفق أحدث إحصائية رسمية.

واخبرت وزارة النقل، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن “وزير النقل هشام عرفات قبل استقالة اللواء مدحت شوشة (وهو لواء جيش سابق) من منصب رئيس الهيئة القومية لسكك حديد جمهورية مصر”.

و”الهيئة القومية لسكك حديد جمهورية مصر” هي هيئة حكومية مسؤولة عن تسيير حركة القطارات في البلاد، وتنقل سنويًا نحو نصف مليار راكب و6 ملايين طن من البضائع، حسب ما تعرف به نفسها على موقعها الإلكتروني.

وظهر الجمعة الماضية، اصطدم قطار قادم من القاهرة إلى الإسكندرية بقطار كان قادما من مدينة بورسعيد (شمال شرق) كان متوقفا على نفس القضبان، وتسبب التصادم في انقلاب جرار (قاطرة) القطار القادم من القاهرة، وعربتين من مؤخرة القطار الآخر، ومصرع 42 وإصابة 133 من الركاب، حسب أحدث إحصائية أوردتها وزارة الصحة.

وفي وقت سابق يومنا هذا، أعلنت النيابة المصرية حبس سائقي القطارين، ومساعد سائق القطار القادم من القاهرة وملاحظ السكك الحديدية بمنطقة الحادث لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق معهم بشأن مسؤوليتهم عن الحادث.

كما استدعت النيابة 7 مسؤولين و3 عاملين آخرين في السكك الحديدية بغرض “سؤالهم في شأن أوجه القصور التي ترتب عليها وقوع الحادث لتحديد المسؤولية الجنائية عن الحادث”.

وتعد حوادث القطارات أمرًا متكررا في جمهورية مصر، ويرجع مراقبون ذلك إلى تهالك القطارات وشبكة السكك الحديدية، فضلا عن رعونة السائقين، والأساليب البدائية اليدوية المستخدمة في تحويل مسارات القطارات، والتي تزيد فيها نسبة الخطأ البشري.

وفي فبراير/شباط الماضي، تحدثت “الهيئة القومية لسكك حديد جمهورية مصر”، في إحصائية لها، إن عام 2016، شهد تسجيل 722 حادثة قطارات في مختلف مناطق البلاد، نتج عنها خسائر في الأرواح، وتكبيد الهيئة خسائر فادحة.

ووقعت أكبر كارثة قطارات في جمهورية مصر عام 2002 جراء حريق في قطار ركاب كان متجه من القاهرة إلى أسوان (جنوب)؛ ما أسفر عن مقتل 360 راكبا على الأقل.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : استقالة رئيس سكك حديد جمهورية مصر على خلفية تصادم قطارين : الاناضول