الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة"

استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة"

في استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة"، تناقل يومنا هذا خبر استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة".
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة"، وقد تم نشر الخبر وتناقله على موقع الوطن.
وتناول موضوع استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة"، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، في افتتاح مصنع كوكاكولا في مدينة إسبرطة، ورفع إشارة “رابعة”، مما تسبب في حالة من الاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

وجاء “هاشتاج”ErdoğanınCocaCola# (أردوغان كوكاكولا)، الذي أطلق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بقيادة المعارض التركي، وقف فرقان، ضمن الأكثر رواجا في تركيا، غير أن حسابات التواصل الاجتماعي المقربة لأردوغان زعمت أن افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا مجرد أكذوبة في محاولة منها للتستر على الواقعة، وفقا لصحيفة “زمان” التركية

وذكرت صحيفة “ميللي” التركية أن افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا أثار سخط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذكّرت الصحيفة بأن شركة كوكاكولا، التي شارك أردوغان في افتتاح مصنعها، تقدم الدعم المالي لإسرائيل وأن كل زجاجة تبيعها الشركة تسقط على قطاع غزة في صورة قنبلة.

وانتقد بعض رواد مواقع الإعلام الاجتماعي مشاركة أردوغان في افتتاح مصنع كوكا كولا مع شريكتها مجموعة “أناضول”، معتبرين هذه الخطوة دعمًا للشركة التي تقدم الدعم المالي لإسرائيل التي تمارس أعمالا قمعية بحق الشعب الفلسطيني، حيث حفلت شبكات مواقع التواصل الاجتماعي يومنا هذا بالمشاركات المنتقدة لمشاركة أردوغان في افتتاح المصنع.

واختتم في العاصمة التركية أنقرة، أبريل الماضي، جولة محادثات بين تركيا وإسرائيل، شارك فيه مندوبون من وزارتي خارجية الدولتين، في إطار “الحوار الاقتصادي” بينهما، حسبما ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية.

واخبرت رئيسة الوفد الإسرائيلي ونائبة مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية للشؤون الاقتصادية، يافا بن آري، للإذاعة، إنه جرى البحث خلال المحادثات في “توثيق وتحفيز التعاون الاقتصادي، الذي يأتي استمرارا للحوار السياسي بين مديري وزارتي الخارجية” الإسرائيلية والتركية.  

 

وعلى صعيد آخر، ذكر موقع الرئاسة التركية ووكالة “الأناضول” التركية أن أردوغان شارك في مصنع لإنتاج العصائر ولم تذكران أي شيء عن كوكاكولا، كما قام الموقع الرسمي لشركة كوكاكولا في تركيا، بعد فترة قصيرة، بحذف البيان الصحفي الذي حمل عنوان “افتتاح المصنع العاشر في تركيا بمدينة إسبرطة بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”.

وعقب الهجمات الاسرائيلية على قطاع غزة حُظر بيع منتجات كوكاكولا في المطاعم والمحلات وعدد من المرافق في أنحاء تركيا وأطلقت حملة مقاطعة لها باعتبارها شركة تدعم “الصهاينة”.

وقام بعض الإسلاميين بنشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يرمون كوكاكولا في دورات المياه وذلك تنديدا بدعم الشركة لحصار قطاع غزة.

من جانبه، وصف زعيم جماعة “الفرقان” التركية، الشيخ ألب أرسلان كويتول، افتتاح أردوغان للمصنع بالخطأ التاريخي وأن هذه الخطوة تعكس الوضع الخطير الذي وصلت إليه تركيا. وأوضح كويتول متسائلا: “كيف سيتمكن أردوغان من مواجهة الشعب الفلسطيني بعد هذه الخطوة؟”.

مصدر الخبر : استياء في تركيا بعد افتتاح أردوغان لمصنع كوكاكولا ورفع إشارة "رابعة" : الوطن