أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة

محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة

في محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة، تم يومنا هذا تناول خبر محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الاناضول .
وتحدث موضوع محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تونس/ يسرى ونّاس/ الأناضول

أعلن محافظ المصرف المركزي التّونسي الشاذلي العياري، مساء الأربعاء، أنه قدم استقالته من منصبه لرئيس حكومة البلاد، يوسف الشاهد.

جاء ذلك خلال اجتماع العياري مع الشاهد في العاصمة تونس، بحسب ما أفاد في تصريحات له خلال مقطع فيديو مسجل بثته صفحة رئاسة الحكومة التونسية على موقع “فيسبوك”.

واخبر العياري، إنه قدّم استقالته من منصب محافظ المصرف المركزي لرئيس الحكومة لـ”فتح المجال لجيل آخر من المحافظين لمواصلة المشوار”.

من جهته، عبر رئيس الحكومة عن تقديره لتحمل العياري، المسؤولية خلال فترة صعبة من تاريخ البلاد، ولما بذله من مجهودات على المستوى الدولي لخدمة مصالح تونس.

واستنكر الشاهد، “الحملات التي حاولت سابقا استهداف العياري والنيل من قيمته”.

والشاذلي العياري، خبير اقتصادي ودبلوماسي تولى منصب رئاسة المصرف المركزي منذ يوليو/ تموز 2012.

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد العياري، خلال جلسة استماع له من قبل لجنة المالية في مجلس النواب، أنه ينوي التخلي عن منصبه في كل الحالات، حتّى وإن رفض مجلس النواب اقتراح إقالته من قبل رئيس الحكومة.

والخميس الماضي، أحال الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، مقترح قدمه له رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، بإعفاء محافظ المصرف المركزي، الشاذلي العياري، وتعيين خلف له، إلى مجلس النواب للتصويت عليه.

وينص الدستور التونسي على أن “تعيين محافظ المصرف المركزي يتم باقتراح من رئيس الحكومة، وبعد مصادقة الأغلبية المطلقة لأعضاء مجلس النواب. ويتمّ إعفاؤه بنفس الطريقة أو بطلب من ثلث أعضاء مجلس نواب الشعب، ومصادقة الأغلبية المطلقة من الأعضاء”.

ولم تعلن الحكومة سببا لرغبتها في إعفاء العياري.

وجاء مقترح الإعفاء بعد إعلان المصرف المركزي، في بيان له، في 6 فبراير/ شباط الجاري، أن احتياطات البلاد من النقد الأجنبي شهدت هبوطا من 5.63 مليار دولار بداية 2017، إلى 4.9 مليارات دولار، لتعادل واردات 84 يوما.

وتسارعت وتيرة هبوط احتياطات النقد الأجنبي في تونس، منذ 2017، بفعل ارتفاع عجز ميزان التجارة من جهة، وهبوط قيم صرف الدينار التونسي مقابل الدولار واليورو.

وصعد عجز تونس التجاري في 2017، بنسبة 23 بالمائة مقارنة مع العام السابق له (2016)، إلى 15.6 مليار دينار (6.49 مليارات دولار)، حسب المعهد التونسي للإحصاء.


مصدر الخبر : محافظ المصرف المركزي التونسي يقدم استقالته لرئيس الحكومة : الاناضول