الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة

بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة

في بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة، تم يومنا هذا تناول خبر بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الاناضول .
وتحدث موضوع بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

جنيف/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول

بدأت الدول الضامنة لمسار أستانة حول سوريا (تركيا وروسيا وإيران)، يومنا هذا الثلاثاء، الاجتماع الرسمي الرباعي لمناقشة تشكيل اللجنة الدستورية، استكمالا لقرار مؤتمر الحوار السوري، الذي انعقد في مدينة سوتشي الروسية، مطلع 2018.

ووصلت الوفود إلى مقر الأمم المتحدة بجنيف، لإجراء الاجتماع، بعد أن عقدت اجتماعات تكنولوجيا ثنائية وثلاثية، أمس، تحضيرا لاجتماع يومنا هذا، من أجل مناقشة القضايا المتعلقة باللجنة الدستورية.

وبحسب مصادر مطلعة على المفاوضات فإن الاجتماع سيتناول مناقشة قائمة المستقلين والخبراء وممثلي منظمات المجتمع المدني التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، للدول الضامنة في اجتماع سوتشي الأخير، في 30 – 31 يوليو/تموز الماضي.

ويترأس الوفد التركي في اجتماعات جنيف، نائب وزير الخارجية، سادات أونال، فيما يترأس الوفد الروسي ألكساندر لافرنتيف، مبعوث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخاص بشؤون التسوية في سوريا، بينما يترأس وفد إيران مساعد وزير الخارجية، حسين أنصاري.

ومن المنتظر أن يكشف دي ميستورا، عقب اللقاء تفاصيل الاجتماع عبر بيان صادر عن مكتبه، أو عبر إجرائه مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق من يومنا هذا.

كما ينتظر أن يجري دي ميستورا مباحثات مماثلة مع ممثلي الدول الغربية المعنية بالملف السوري وهي أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، والأردن ومصر والسعودية، في 14 سبتمبر/أيلول الجاري.

وخلال اجتماع سوتشي الأخير للدول الضامنة قبل شهرين، جرى التوافق على قوائم المرشحين لعضوية اللجنة الدستورية، على أن يتم نقاش الآليات الناظمة والنظام الداخلي للجنة في الاجتماعات التي بدأت يومنا هذا.


مصدر الخبر : بدء اجتماع وفود الدول الضامنة لسوريا والأمم المتحدة : الاناضول