الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا

طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا

في طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا، تم يومنا هذا تناول خبر طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الاناضول .
وتحدث موضوع طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

طرابلس / وليد عبد الله / الأناضول

أعربت قبائل الطوارق في ليبيا، عن تقديرها عالياً موقف الجزائر الداعم لبسط الأمن والاستقرار في البلاد، بعد أيام من تهديد خليفة حفتر، قائد القوات المدعومة من برلمان طبرق، بشن حرب على الجزائر بدعوى “دخولها” الأراضي الليبية.

جاء ذلك في بيان للمجلس الاجتماعي الأعلى لطوارق ليبيا، المنتشرة في الصحراء الكبرى ببلاد ليبيا والجزائر ومالي، يومنا هذا الإثنين، وصل الأناضول نسخة منه.

ودعت القبائل إلى معالجة أية قضايا خلافية عن “طريق الحوار”، مع الحرص على عدم القيام بأية أعمال تزيد الأمر تعقيدًا ،لأن انعكاساتها ستكون “كارثية”.

والسبت الماضي، نقلت قناة “الجزيرة” القطرية كلمة لخليفة حفتر وسط مؤيدين له شرقي ليبيا، تحدث فيها إن “الجزائريين استغلوا الظروف الأمنية ودخلوا التراب الليبي وهذا ليس تصرفا من أخوة (..) وراسلنا السلطات الجزائرية فأكدت أن العمل فردي”.

كما أضاف حفتر: “نحن يمكن أن نحول الحرب نحوهم في لحظات”.

يأتي ذلك فيما تحدث التلفزيون الحكومي الجزائري، إن حكومة الوفاق الوطني الليبية “تبرأت” من تصريحات حفتر.

كما ذكر التلفزيون الحكومي أن وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل تلقى مكالمة هاتفية من نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة الذي استنكر تصريحات حفتر “غير المسؤولة”، مؤكدا “تمسك بلاده بالعلاقات الأخوية والتاريخية مع الجزائر”.

من جهته، أكد مساهل أنه “ليس بإمكان أي تصريح من أية جهة أن يؤثر على العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين”.

وأوضح أن بلاده “ستواصل مساهمتها في البحث عن حل سياسي للأزمة الليبية في إطار المبادئ التي دافعت عليها دائما لا سيما عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

وخلال عامي 2016 و2017 قادت الجزائر جهود وساطة بين فرقاء الأزمة الليبية حيث استقبلت وفودًا رسمية وسياسية وعسكرية ليبية من مختلف التوجهات، وبينهم خليفة حفتر.

يشار أن تصريحات حفتر خلفت موجة تنديد في الجزائر ووصفها عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في البلاد) بـ”المهينة”، وطالب السلطات بالرد عليه.


مصدر الخبر : طوارق ليبيا: نقدر عالياً موقف الجزائر الداعم لاستقرار بلادنا : الاناضول