الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا

ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا

في ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا، تم يومنا هذا تناول خبر ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا.
نقدم لزوارنا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا، وقد تم نشر الخبر وتناقله على موقع الاناضول .
وتناول موضوع ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

برلين / حسام صادق / الأناضول

رفضت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الإثنين، وضع حد أقصى لعدد اللاجئين الذين تستقبلهم البلاد سنوياً، مؤكدة اعتزامها قيادة ألمانيا لأربع سنوات مقبلة.

وفي مقابلة مع القناة الأولى في التلفزيون الألماني “ايه ار دي”، تحدثت ميركل: “فيما يتعلق بالحد الأقصى للاجئين، موقفي واضح : لن أقبل به”.

ورأت أنه “يمكن عن طريق تقليل عدد اللاجئين، ومعالجة أسباب اللجوء، التوصل لنتائج جيدة، بدون وضع حد أقصى للاجئين القادمين للبلاد سنويا”.

وخلال الأسابيع الماضية، اقترح الحزب “الاجتماعي المسيحي”، حليف حزب ميركل، “الديمقراطي المسيحي”، وضع حد أقصى للاجئين القادمين للبلاد، في ظل استمرار تدفق الآلاف منذ أزمة اللجوء

التي ضربت أوروبا في 2015، وأغرقتها بأكثر من مليون لاجئ معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان.

وجددت ميركل رغبتها في الاستمرار بحكم ألمانيا لولاية رابعة من 4 سنوات، قائلة: “لقد قلتها بوضوح عندما أعلنت ترشحي للانتخابات، أريد أن أبقى لأربع سنوات أخرى”.

وتخوض ميركل الانتخابات التشريعية المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل، على رأس تحالف مكون من الحزبين “الديمقراطي المسيحي”، و”الاجتماعي المسيحي”، في مواجهة الحزب “الاشتراكي الديمقراطي”

الذي يأمل في انتزاع قيادة الحكومة، رغم أن استطلاعات الرأي تضعه خلف تحالف ميركل بـ15 نقطة.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : ميركل ترفض وضع "حد أقصى" لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا : الاناضول