الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد

الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد

في الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد، تناقل يومنا هذا خبر الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن.
وتحدث موضوع الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدث الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، يومنا هذا الثلاثاء، إن السلام الديني يشكّل تعبيرا عن القبول بالتعدد والتعايش بين مكونات المجتمع المختلفة في لبنان، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية للأنباء.

جاء ذلك خلال زيارة أجراها شتاينماير، يومنا هذا، إلى دار الفتوى اللبنانية، حيث التقى رؤساء الطوائف الدينية الإسلامية والمسيحية، وكان في استقباله مفتي الجمهورية اللبنانية، الشيخ عبد اللطيف دريان.

وأعرب الرئيس الألماني عن سروره باللقاء المميز في دار الفتوى مع رؤساء الطوائف اللبنانية، مشيرا إلى “عودة الأديان الى أداء أدوار بارزة في المجتمعات وبخاصة في منطقة الشرق الأوسط”.

واخبر إن السلام الديني هو تعبير عن القبول بالتعدد والتعايش بين مكونات المجتمع المختلفة”، لافتا أن بلاده عرفت هذا التعايش والتعدد، وتدرك بالتالي فوائده وأهميته باعتباره “أساسا للاستقرار والسلام.

وفي كلمته بمستهل اللقاء، أكد المفتي أهمية العيش المشترك في لبنان، والتعايش والسلام بين الأديان، وبراءة الإسلام من التطرف العنيف والإرهاب باسم الدين.

وشدد دريان على الثوابت الإسلامية في احترام كرامة الإنسان، والاختلاف بين الناس، ودعوتهم إلى السلام والمحبة والإخاء.

كما أشاد المفتي على المساعدات التي تقدمها ألمانيا للبنان، عبر المشاركة في قوات حفظ السلام في الجنوب “اليونيفل”، وبالتعاون مع البلاد لتخفيف أعباء مشكلة اللجوء إليها.

وإثر لقائه بالطوائف الدينية بالبلاد، بحث الرئيس الألماني مع رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز التعاون الثنائي.

وتحدثت الحكومة اللبنانية، في بيان، إنّ الحريري وشتاينماير تناولا مشاركة ألمانيا بالمؤتمرات الدولية الثلاث المقبلة التي ستعقد من أجل لبنان.

والمؤتمرات الثلاثة هي: “روما 2″ لدعم الجيش والقوى الأمنية في فبراير، و”الأرز” في باريس لدعم الاقتصاد اللبناني أبريل، و”بروكسل” المخصص لدعم الدول المضيفة للنازحين السوريين.

مصدر الخبر : الرئيس الألماني من لبنان: السلام الديني تعبير عن القبول بالتعدّد : الوطن