التخطي إلى المحتوى
وزير الطاقة التركي يرفض أي مشروع لم يحظ بموافقة أنقرة في قبرص

في وزير الطاقة التركي يرفض أي مشروع لم يحظ بموافقة أنقرة في قبرص، تم يومنا هذا تناول خبر وزير الطاقة التركي يرفض أي مشروع لم يحظ بموافقة أنقرة في قبرص.
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا وزير الطاقة التركي يرفض أي مشروع لم يحظ بموافقة أنقرة في قبرص، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الاناضول .
وتحدث موضوع وزير الطاقة التركي يرفض أي مشروع لم يحظ بموافقة أنقرة في قبرص، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أنقرة / مراد تميزار / الأناضول

شدد وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، الخميس، على أن أنقرة، ستحافظ على حقوقها النابعة من القانون الدولي في جمهورية شمال قبرص التركية.

واخبر دونماز، إن “تركيا لن تسمح للأمر الواقع في أي مشروع لم يحظ بموافقتها”.

جاء ذلك خلال حفل استقبال أقامه كمال كوبرولو، سفير جمهورية شمال قبرص التركية، في فندق بالعاصمة التركية أنقرة، بمناسبة الذكرى السنوية الـ35 لتأسيس قبرص التركية.

كما أضاف أن تركيا وجمهورية شمال قبرص، دولتان لا يمكن فصلهما عن بعضهما من الناحيتين التاريخية والثقافية.

وأشار دونماز، إلى أن تركيا وقفت دوما في وجه المترصدين للقبارصة الأتراك وأمنهم وحقوقهم المشروعة، وسترد بنفس الدرجة من الحزم ضد أي تهديد يواجههم.

وأوضح أن مواقف قبرص الرومية إلى الآن هدفت لتجاهل الأتراك.

كما أضاف أن المورد الطبيعي لجزيرة قبرص، ليست من حق الشعب الرومي وحده.

وأكد دونماز، أن تركيا لن تتراجع عن حقوقها المشروعة في جرفها القاري، وحذرت الجانب الرومي في هذا الخصوص مرارا.

ولفت إلى أن الكتل التي تمنح فيها قبرص الرومية تراخيص في البحث عن المحروقات، ملغية في نظر تركيا.

ومنذ 1974، تعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، وفي 2004، رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

وتتمحور المفاوضات حول 6 محاور رئيسة هي: الاقتصاد، وشؤون الاتحاد الأوروبي، والملكيات، إلى جانب تقاسم السلطة (الإدارة)، والأراضي، والأمن والضمانات.

ويطالب الجانب القبرصي التركي ببقاء الضمانات الحالية حتى بعد التوصل إلى الحل المحتمل في الجزيرة، ويؤكد أن التواجد التركي في الجزيرة شرط لا غنى عنه بالنسبة للقبارصة الأتراك.

أما الجانب القبرصي الرومي، فيطالب بإلغاء معاهدة الضمان والتحالف، وعدم استمرار التواجد التركي في الجزيرة عقب أي حل محتمل. 


مصدر الخبر : وزير الطاقة التركي يرفض أي مشروع لم يحظ بموافقة أنقرة في قبرص : الاناضول