الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها

شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها

في شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها، تم يومنا هذا تناول خبر شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها.
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها، وقد تم نشر الخبر وتناوله على موقع الاناضول .
وتناول موضوع شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

نيويورك / بتول يوروك / الأناضول

رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها، لا تزال شبكة لتوزيع البخار الساخن في مدينة نيويورك تؤدي عملها بكفاءة كنظام تدفئة في فصل الشتاء، وتبريد في فصل الصيف.

وبدأ إنشاء الشبكة في جزيرة مانهاتن (إحدى مناطق نيويورك) في ثمانينات القرن التاسع عشر (1880) لتشهد المدينة أول مراحل تزويدها بالبخار الساخن.

إذ يتم إنتاج قرابة 5 آلاف طن من البخار من مراجل عملاقة، قبل توزيعها عبر شبكة متكاملة من الأنابيب إلى أكثر من 2000 مبنى في مدينة نيويورك؛ وذلك للحد من استعمال الكهرباء.

وتمتد أنابيب توزيع البخار المدفونة تحت الأرض على طول 170 كم، وتعد أكبر شبكة من نوعها في العالم.

ومن أبرز المباني التي تستفيد من البخار الساخن: “إمباير ستيت”، ومتحف “متروبوليتان”، ومقر الأمم المتحدة، ارفاق إلى مطابخ المطاعم، ومعدات التعقيم والتنظيف بالمستشفيات.

ويقول مسؤولو شركة توزيع الكهرباء “كونس اديسون”، التي تدير نظام البخار المذكور، إن صورة نيويورك كانت ستكون مختلفة حال لم تكن هذه الشبكة موجودة.

ويعزون ذلك إلى أن استخدام أنظمة التدفئة والتبريد عبر البخار تمنع انبعاث 1.2 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون كل عام، فضلا تقديمها مصدر طاقة أنظف.

ورغم الفوائد الكثيرة لشبكة البخار، إلا أنها تشكل مخاطر في بعض الأحيان، كما حصل في 2007؛ حيث انفجر أحد أنابيب توزيع البخار ما أسفر عن مقتل شخص.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : شبكة البخار في نيويورك.. صامدة رغم مرور أكثر من قرن على إنشائها : الاناضول