الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها

دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها

في دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها، تم يومنا هذا تناول خبر دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها، وقد تم نشر الخبر وتناوله على موقع الاناضول .
وتناول موضوع دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

إدلب/ أشرف موسى/ الأناضول

أعرب سكان محافظة إدلب السورية عن اعتقادهم بأن تولي القوات المسلحة التركية مهمة مراقبة وقف إطلاق النار سيوفر الأمان في المنطقة، وسيمنع دخولها إلى نفق مظلم.

وأفاد طاهر السيد علي أحد سكان مدينة إدلب لمراسل الأناضول أن “الأتراك وحدهم وقفوا مع شعبنا وبعد دخول القوات التركية سيكون الوضع افضل”.

كما أضاف بالقول “كنا ضيوف في تركيا والآن هم ضيوفنا” في إشارة للجيش التركي الذي أعلن صباح يومنا هذا أن عناصر من قواته بدأت بتشكيل نقاط مراقبة في “منطقة خفض التوتر” بمحافظة إدلب السورية، في إطار مسار أستانة.

واعتبر علي، أنه “لولا دخول القوات التركية لدخلت المنطقة في نفق مظلم”.

من جانبه تحدث علاء الزر البالغ من العمر 26 عاماً، أن “الأتراك مسلمون مثلنا ونرحب بدخولهم، ووجودهم سيمنع احتلال منظمة “ب ي د” الإرهابية لأراضينا”.

وأشار لمراسل الأناضول “إنهم سيسعدون جدا في حال أسهم الوجود التركي بوقف نزيف الدم في المنطقة”.

بدوره، رأى المواطن محمد الحلبي، أن 99% من سكان إدلب يدعمون دخول القوات التركية وأن الوضع سيكون أفضل بعد هذا الدخول.

وأعرب الحلبي في تصريحه لمراسل الاناضول، عن أمله في أن تتوقف الهجمات على إدلب بعد دخول الجيش التركي، ما يعني توفر الأمان لأطفالنا وعودة الحياة إلى طبيعتها، لافتاَ إلى أن دخول القوات التركية مهم لإنهاء حالة الفوضى أيضا.

وتطرق المواطن نادر نقير إلى أهمية تمركز القوات التركية في المنطقة لخلق نوع من الامان الذي ينعكس على الاستقرار الاقتصادي وإخراج المنطقة من حالة الفوضى، وإنهاء المخاوف من المجازر والاغتيالات.

من جانبه، تمنى محمد سليم في أن يسهم التواجد التركي في تأمين متطلبات الناس الاساسية من ماء و كهرباء وغذاء.

وأشار للأناضول إلى أن الناس متعبون هنا من الفوضى الأمنية والمجازر ويرغبون في ان يكون لدخول القوات التركية-باعتبارهم اشقاءنا- دوراً في وقفها.

وأعلن الجيش التركي يومنا هذا، أن أفرادا من قواته بدأت بتشكيل نقاط مراقبة في “منطقة خفض التوتر” بمحافظة إدلب السورية، في إطار مسار أستانة.

وتناول بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، يومنا هذا الجمعة، إن فعاليات تشكيل نقاط المراقبة بإدلب بدأت اعتبارًا من يوم أمس الخميس، بهدف تهيئة الظروف المناسبة من أجل ضمان وقف إطلاق النار، وضمان استمراره، وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين، وإعادة النازحين إلى منازلهم.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : دخول القوات التركية إلى إدلب يبث الأمل في نفوس سكانها : الاناضول