استطاعت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان في مدينة جازان.

كما ذكر المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي أنه في تمام الـ6:38 رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق الصاروخ من محافظة صعدة باتجاه أراضي المملكة.

وبين أنه كان باتجاه مدينة جازان، ولم ينتج عن اعتراضه أية إصابات، مضيفا أن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الميليشيات الحوثية المسلحة في تحد واضح وصريح للقرار الأممي رقم (2216)، والقرار رقم (2231) بهدف تهديد أمن المملكة العربية المملكة وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني.

وأشار إلى أن إجمالي الصواريخ الباليستية التي أطلقتها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران باتجاه المملكة بلغت حتى الآن 195 صاروخا، تسببت في استشهاد 112 مدنيا من المواطنين والمقيمين، وإصابة المئات منذ الانقلاب الحوثي على الشرعية في اليمن.

وأكد أن ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران ومن يقف خلفهم، الذين يهربون هذه الصواريخ إلى الداخل اليمني ثم يطلقونها بطريقة عشوائية على المدن والتجمعات السكانية وإرهاب المواطنين والمقيمين على أراضي المملكة لن يفلتوا من العقاب، وستتم ملاحقتهم حتى ينالوا جزاءهم، كما أن هذا الفعل لا يزيد قوات التحالف إلا إصرارا على تخليص أبناء الشعب اليمني الشقيق من ميليشيات الحوثي الانقلابية وقطع دابر عمالتهم الفاضحة لأعداء الأمن الإقليمي والدولي.