وقعت وزارة الخدمة المدنية وبرنامج التعاملات الالكترونية الحكومية «يسر»، اتفاقية تعاون مشترك للارتباط بمركز الاتصال الوطني «آمر»، لخدمة المستفيدين من خدمات وبرامج وزارة الخدمة من الباحثين عن العمل، والجهات الحكومية، وموظفي القطاع العام.

وجرت مراسم التوقيع بمقر وزارة الخدمة المدنية بالرياض أمس، وقعها نائب وزير الخدمة المدنية عبدالله الملفي، والمدير العام لبرنامج «يسر» المهندس علي العسيري.

وتناول المهندس العسيري أهم أوجه الخدمات التي سيعمل مركز «آمر» عليها، والمتمثلة في تيسير وتسهيل عمليات تقديم الدعم والبحث والتواصل الالكتروني، وتقليل الأعباء عن القطاعات الرئيسة المقدمة للخدمات، مبينا أن عدد الخدمات التي يدعمها المركز يصل إلى 180 خدمة تقدمها 32 جهة حكومية مرتبطة بالمركز، وذلك عبر ثلاث مقرات في كل من الرياض وجدة والدمام، ويعمل فيها نحو 350 مأمورا يشكل العنصر النسائي منهم 70%.

وبموجب الاتفاقية سيعمل مركز «آمر» على خدمة شريحة كبيرة من المواطنين وهم موظفي القطاع العام، من خلال تقديم خدمات دعم الاتصال والمعلومات والإجابات الخاصة بعدد من خدمات وزارة الخدمة التي تشمل: نظام ساعد، ونظام جدارة ونظام توثيق ونظام الابتعاث، إضافة إلى نظام الوظيفة العامة ونظام الاتصالات الإدارية، ونظام تحقيق الخدمة «بيان» ونظام تصحيح البيانات، وذلك بشكل احترافي سريع وملائم بما يتناسب مع تساؤلات جمهور المستفيدين واستفساراتهم.

الهدف من الاتفاقية:

  • رفع جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين
  • توفير قناة تواصل موحدة مع جميع شرائح المستفيدين
  • تطوير الخدمات المقدمة التي تواكب احتياجات المستفيدين
  • فتح قنوات للتواصل مع الجمهور