شارك وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى في منتدى شركاء اليونسكو، المقام في العاصمة الفرنسية باريس يومنا هذا، وناقش المنتدى الشراكات الاستراتيجية والمستقبلية بين اليونسكو والدول والمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأكد الدكتور العيسى في مشاركته على الأهمية التي توليها حكومة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين في دعم المنظمات الدولية وبالأخص اليونسكو، مشيرا إلى أن عددا من المؤسسات الحكومية السعوديه قدمت الدعم لليونسكو في عدد من البرامج الخاصة، وبينها وبين المنظمة تعاون وثيق، كمركز الملك عبدالله للحوار الوطني، والصندوق السعودي للتنمية، ومؤسسات المجتمع المدني كمسك الخيرية ومؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية.

وقدم وزير التعليم مقترحا يتضمن إقامة منتدى مماثل يهتم بالشباب والمستقبل بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية التي تعنى بشباب المستقبل على مستوى العالم، كما دعا إلى إقامة منتدى آخر يعنى بالمعلمين ويتبنى دعوتهم من جميع الدول الأعضاء لمناقشة واقع التعليم وتحدياته المستقبلية، مشيرا إلى النجاح الذي حققه المنتدى الدولي للمعلمين، والذي أقيم في الرياض في منتصف ذوالحجة 1439.

شارك في الندوة وزيرة الثقافة في دولة الإمارات الدكتورة نورة الكعبي ووزراء آخرون من الدول الأعضاء إضافة لممثلي رؤساء شركات داعمة لليونسكو.

الص�?حة التالية >