تفقد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير سير المراحل التي وصل إليها مشروع تطوير وسط العوامية بمحافظة القطيف، وذلك خلال زيارته يومنا هذا للمشروع، يرافقه وكيل الأمين المساعد للتعمير والمشاريع المهندس مازن بخرجي وعدد من المسؤولين بالأمانة وبلدية محافظة القطيف.

واستهل الجبير والفريق المرافق له من مهندسين واستشاريي المشروع الجولة بمكونات المشروع (المركز الثقافي والأسواق والأبراج الخمسة ومباني ساحات الفناء)، كما قام بجولة على الطرق والشوارع الرئيسة الثلاثة المحيطة بالمشروع التي ترتبط بالطرق الرئيسة للمحافظة وقراها وأحيائها، التي سيتم الانتهاء منها خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقدم مدير عام الدراسات والتصاميم بالأمانة المهندس زكي العمران شرحا تفصيليا للمشروع وللمراحل التي مر بها إلى المرحلة الحالية التي حققت نسب إنجاز مرتفعة، واستعرض المواد التي يتم استخدامها في مرحلة التشطيب النهائي للمشروع والتي تعكس الهوية المعمارية وتراث المحافظة، ثم اطلع على تفاصيل المواد المستخدمة (الأعمدة والأرضيات والتكسيات الحجرية والدهانات الخارجية والداخلية)، إلى جانب اطلاعه على أعمال السفلتة للشوارع المحيطة بالمشروع.

وتوجه أمين المنطقة الشرقية والفريق الهندسي بعد ذلك لقاعة الاجتماعات في مقر المشروع، واستمع إلى المراحل التي مر بها المشروع حتى الآن وسير ونجاح خطة العمل ومسار المشروع والإنجاز حسب خطة العمل، موجها برفع وتيرة العمل وتذليل المعوقات كافة إن وجدت، بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، نظرا لأهمية هذا المشروع للمنطقة بشكل عام.

يذكر أن المشروع يتربع على مساحة تقدر بـ180 ألف متر مربع، وبتكلفة تصل إلى 239 مليون ريال، ويشتمل على مبان عدة، أهمها الأبراج والسوق الشعبي والمركز الثقافي وتتوسطه الساحة المركزية التي صممت لاستيعاب المناسبات الوطنية والترفيهية كاليوم الوطني واحتفالات العيد، إلى جانب مباني المركز الثقافي ومباني السوق الشعبي ومباني السوق المفتوح ومبنى المسجد ومبنى تراثي والأبراج التراثية وساحة ترفيهية.