وافق أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل على إقامة لقاء توظيفي يجمع أصحاب الأعمال في المولات وطالبي العمل، توحيدا لجهود جهات التوظيف بالمنطقة، موجها بإعداد دراسة عاجلة لإنشاء (مركز للإرشاد والتوجيه المهني) في المنطقة.

وشدد أمير القصيم على أن إيجاد فرص عمل للشباب هو من الأولويات التي نسعى إليها من خلال هذا البرنامج، مؤكدا أن توطين المولات في المنطقة سينفذ في الوقت المحدد.

وأشار إلى أن تنفيذ خطة التوطين سيسهم في زيادة فرص العمل للشباب في المنطقة، داعيا رجال الأعمال إلى المشاركة في الجهود المبذولة لبرامج التوطين، مقدما بالغ شكره وتقديره للجهود المبذولة من جميع الجهات وعلى رأسها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، متمنيا التوفيق للجميع.

وكان أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الإشرافية العليا لبرنامج التوطين والتنمية الاجتماعية الموجه بالمنطقة ترأس يومنا هذا اجتماع برنامج التوطين لمتابعة مستجدات خطة عمل توطين المراكز التجارية المغلقة "المولات" بمنطقة القصيم، والذي سيطبق مطلع العام المقبل.

واطلع على أعمال الجهات الشريكة في برنامج التوطين، من برامج ومسارات عمل وممكنات، ستسهم في تطبيق قرار توطين "المولات" بالمنطقة في موعده، من خلال البرامج التدريبية والتأهيلية، وبرامج دعم التدريب والتوظيف ودعم رواد الأعمال، والخدمات المساندة كبرامج النقل والحاضنات.

وأكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل على جميع الجهات المعنية بالتوطين في المنطقة على بذل مزيد من الجهود لكل ما يساعد على التوطين، وزيادة فرص العمل للشباب من الجنسين في المنطقة.

كما جرى خلال الاجتماع استعراض أعمال البرنامج وجهوده خلال الفترة السابقة، ومناقشة خطة عمل البرنامج المستقبلية في متابعة وتطبيق قرار توطين المراكز التجارية المغلقة "المولات" في المنطقة.

حضر الاجتماع وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية الدكتور عبدالرحمن بن حسين الوزان، وأعضاء اللجنة.