بدأت أمس أحداث التمرين السعودي الأمريكي المشترك «درع الوقاية 2» بين أفرع القوات المسلحة والقوات الأمريكية الصديقة.

ورحب قائد المنطقة الوسطى المكلف اللواء الركن مرعي العمري، بالمشاركين من جميع الجهات، مثمنا مشاركة القوات الأمريكية الصديقة في هذا التمرين، مقدما شكره للمشاركين على ما بذلوه من جهد في مراحل التخطيط والتحضير لما قبل انطلاق التمرين.

وأوضح أن مثل هذه التمارين تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات بين القوات السعوديه والأمريكية الصديقة، ورفع المستوى التدريبي لقواتنا المسلحة.

من جانبه أفاد المشرف العام على التمرين اللواء الطيار الركن خالد الشبلان أن أهداف التمرين تتمثل في الوصول لأعلى درجات التنسيق بين أفرع القوات المسلحة والاستجابة الفورية والفاعلة ضد هذا النوع من الأزمات، وتحقيق التعاون على المستوى الوطني مع الجهات الحكومية الأخرى، إلى جانب تطوير المهارات والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة للتقنيات المستخدمة وتوحيد المفاهيم في مجال الدفاع ضد أسلحة التدمير الشامل، وتفعيل العمل المشترك.

من جهته أكد مدير التمرين العقيد الطيران عبدالعزيز الجوير، أن جميع الجهات المشاركة جاهزة لانطلاق التمرين الذي سيستمر لأيام، وسينفذ على مرحلتين تتمثل في تدريب نظري يتم فيه تقديم محاضرات وندوات تقدم من الجانبين للمشاركين في التمرين، وتطبيق عملي وميداني داخل الميادين الخاصة بالدفاع ضد أسلحة التدمير الشامل.

بدوره نوه المشرف الإعلامي على التمرين العقيد الفني الركن سعيد الشهراني، إلى أن «درع الوقاية 2» يحظى بمشاركة جهات عدة من وزارة الصحة والهلال الأحمر السعودي إضافة إلى الدفاع المدني.