تكفل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بنفقات الهدي لجميع الحجاج المستضافين ضمن برنامج العاهل السعودي للحج والعمرة لهذا العام البالغ عددهم 5400 حاج وحاجة ينتمون لـ 95 دولة من مختلف قارات العالم.

أعلن ذلك وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف العاهل السعودي للحج والعمرة الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، واخبر: إن هذه المكرمة شملت جميع المستضافين في البرنامج من بينهم ذوو شهداء فلسطين وشهداء الجيش والشرطة المصرية، وأهالي شهداء ومصابي الجيش السوداني والجيش الوطني اليمني المشارك في عاصفتي الحزم وإعادة الأمل، إضافة إلى ضيوف البرنامج العام القادمين من أكثر من 94 دولة.

وأوضح أن تكفل العاهل السعودي بذلك مكرمة غير مستغربة، تقديرا لضيوفه الذين حجوا بيت الله الحرام لهذا العام، وامتدادا لعطائه السخي – حفظه الله – للمسلمين أجمعين، مشيرا إلى أن هذا العطاء المتجدد من العاهل السعودي يؤكد اهتمامه بإخوانه المسلمين وحرصه المستمر على تقديم كل ما يحتاجونه ويرغبون فيه، فضلا عن جهوده في توحيد كلمة المسلمين، ونصرة قضاياهم.

وبين أن اللجنة التنفيذية للبرنامج بدأت العمل على تنفيذ هذه المكرمة، وجرى إبلاغ جميع الضيوف، والتنسيق مع الجهات المعنية لإنفاذه، مؤكدا أن العاهل السعودي الذي عرف بمحبته لجميع شعوب العالم الإسلامي دعا هذه النخب من الحجيج من مختلف دول العالم وتكفل بحجهم على نفقته الخاصة، مما يدل على مدى محبته لهم وللمسلمين كما أنه يتابع كل أمورهم ويأمرنا جميعا أن نقدم كل ما في الوسع لتقديم كل الخدمات وتيسير الحج لهم من أجل أن يعودوا وقد نقاهم الله من الذنوب والخطايا.