‏بدأت ورشة عمل خطة العام الدراسي 1438 في منطقة نجران أمس لإدارات التعليم في ‫الحد الجنوبي‬ بمشاركة 40 مشرفا من ‫وزارة التعليم‬ والإدارات، وتستمر يومين.

وتشارك إدارات تعليم جازان وصبيا وسراة عبيدة وظهران الجنوب بأطروحات ومقترحات عدة لوضع الخطط المناسبة للعام الدراسي.‏

‏وأوضح نائب اللجنة العليا للحد الجنوبي مدير مركز الدعم التعليمي الدكتور أحمد قرّان أن هذه الورشة‬ لتحليل ودراسة طرق تقديم التعليم وبناء استراتيجيات العمل للعام المقبل، والعمل على إيجاد حلول إبداعية في العملية التعليمية.

ووفق معلومات لـ «مكة» أن الورشة تحدثت عن السلبيات والمعوقات التي تخللها العام الدراسي الماضي، ومعالجتها بالطرق التي تؤدي إلى سير العملية التعليمية بسهولة، حيث استقبلت اللجنة المشكلة في ورشة العمل مقترحات عدة، أبرزها المطالبة بانتظام الدراسة في الأماكن الآمنة، وتقليل مدارس التوأمة، إضافة إلى معاناة النقل المدرسي للمدارس الواقعة خارج النطاق العمراني.