بقيمة 48 مليون ريال، اكتملت في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أعمال تطوير المرحلة الثالثة من مدرسة أكاديمية العالم بالمدينة الاقتصادية، وذلك ضمن خطوات المدرسة الطموحة لرفع الطاقة الاستيعابية إلى 2000 طالب وطالبة.

وقد حرصت مدرسة أكاديمية العالم منذ إنشائها على ضرورة تصميم الأكاديمية بأعلى مواصفات الجودة لتوفير بيئة تعليمية محفزة لتنمية مهارات الطلاب وتطوير مواهبهم الإبداعية، إضافة إلى تقديم تعليم متميز بمعايير عالمية بما يتوافق مع الثقافة الوطنية، واعتماد طرق التدريس المتطورة من خلال استخدام أحدث الوسائل والأدوات التقنية في البحث والتطبيق.

وأطلقت أكاديمية العالم برامج تعليمية مختلفة وأنشطة اجتماعية وعلمية ورياضية متنوعة، بالتوازي مع المنهج الدراسي الأساسي، مثل برامج رعاية الموهوبين وبرامج تطوير مخصصة لصعوبات التعلم، كذلك برامج لتطوير اللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى فتح باب المنح الدراسية.

يذكر أن مدرسة أكاديمية العالم تعد إحدى الحلقات الأساسية التي تكون المنظومة التعليمية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، حيث تؤهل الجيل القادم للريادة من المرحلة التمهيدية وحتى المرحلة الثانوية للبنين والبنات.

ماذا تضمنت أعمال التطوير؟

إضافة سبعة آلاف متر مربع تشمل:

  • المباني وقاعات دراسية ومعامل علمية وفنية وتكنولوجية
  • تصميمها وفق أعلى المعايير العالمية لتوفير بيئة تعليمية مميزة
  • تعزيز مشاركة الطلاب وتنمية مهاراتهم وتحفيزهم على الإبداع والابتكار.