فيما يدرس نحو 1500 طالب وطالبة سعوديين في الهند، خصصت وزارة التعليم للطلاب الهنود هذا العام 477 منحة، قبل منهم 176 طالبا وطالبة.

وأكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، خلال لقائه وزير الموارد البشرية الهندي للتعليم العالي، على هامش اجتماعات وزراء التعليم لدول مجموعة العشرين المنعقدة بالأرجنتين، على أهمية التعاون في مجال البحث العلمي وتبادل أعضاء هيئة التدريس.

وبين أنه جرى الاتفاق بين الطرفين على أن يزور وفد من وزارة الموارد البشرية والجامعات الهندية السعوديه للتباحث في أفضل مجالات التعاون بين البلدين.

وعرض الوزير الهندي لبرنامج المنح الهندية الدولي المخصصة للطلاب الأجانب من الدول الآسيوية للدراسة في أفضل 160 جامعة هندية، حيث خصصت الهند أكثر من 2000 منحة في تخصصات مختلفة، كما طلب إمكانية النظر في اعتماد التعليم عن بعد الذي يلقى رواجا كبيرا في الهند.

إلى ذلك، حضر وزير التعليم ووزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الراجحي الاجتماع المشترك الأول بين وزراء التعليم والعمل في ماندوزا بالأرجنتين للمصادقة على وثيقة (إعلان) التعليم والعمل المشتركة.

وتناول العيسى في كلمة له ما تبذله حكومة العاهل السعودي من دعم كبير لتهيئة الطلاب السعوديين لسوق العمل من خلال ابتعاثهم ضمن برنامج العاهل السعودي للابتعاث الخارجي، إضافة إلى ما تبذله الوزارة والجامعات بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة لتدريب الطلاب خلال دراستهم وتمكينهم للعمل قبل تخرجهم.