يندرج إشعال النار لأغراض الشواء والطبخ والتدفئة في غير المواقع المخصصة لها ضمن المخالفات التي يعاقب عليها مشروع النظام الجديد المتعلق بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، والذي تعكف وزارة البيئة والمياه والزراعة على دراسته وإدخال تعديلات عليه بعد أخذ مرئيات العموم حياله.

وطبقا لمعلومات حصلت عليها «مكة» فإن جهات عليا طالبت هيئة الأرصاد وحماية البيئة بالإسراع في إصدار النظام الجديد والاستفادة من تجارب الدول في الحفاظ على البيئة بعد رصد مخالفات لشركات تهدد البيئة، مشددة على إجراء دراسة التقويم البيئي لكل مشروع يهم تنمية الموارد الطبيعية والسماح لمراقبي الهيئة بالتفتيش بهذه المشاريع.

وأكدت المعلومات أن الشرطة البيئية التي ستنطلق قريبا سوف تمارس مهام تطبيق لوائح هذا النظام، وأن مشروع النظام الجديد يجري التعديل عليه قبل أخذ الموافقة النهائية، لافتة إلى أن 3 محرم المقبل سيكون موعدا لحصر كل التغييرات التي تشمل النظام، والتي طلب من المهتمين بالبيئة إبداء مرئياتهم والتعديل قبل عرضه على الجهات المعنية للموافقة عليه.

وأشارت إلى أن هناك تعديلات على النظام تشمل محاور عدة، منها الأنظمة التي سيحل النظام العام للبيئة محلها، وأن إشعال النار لأغراض الشواء والطبخ والتدفئة في غير المواقع المخصصة لها تدخل ضمن المخالفات التي يحاسب عليها النظام الجديد، مبينة أن صيد الحيوانات يجب أن يكون بترخيص من الهيئة، وكذلك منع منح تراخيص للمشاريع المتعلقة بالبيئة (كالمطاعم) دون استيفاء الشروط، وكذلك سير المركبات على الأعشاب يعد مخالفة.