بحثت وكالة الوزارة للشؤون البلدية، وإدارة العلاقات العامة بالتعاون مع الجمعية المملكة العربية السعودية للرفق بالحيوان، الحلول المناسبة لتقليل كثافة الحيوانات الضالة بطرق تتماشى مع نظام الرفق بالحيوان وتوفر الحماية للسكان من ضررها أو إزعاجها، وذلك ضمن جهود الوزارة لتفعيل قرار وزيرها المهندس عبداللطيف آل الشيخ بوقف تسميم الحيوانات الضالة.

وأكدت الوزارة خلال اجتماع مشترك بين الجانبين بديوان الوزارة، بحضور وكيل الوزارة المساعد الدكتور يحيى الحقيل، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام المكلف نايف العتيبي، والأمين العام للجمعية الدكتور منصور الخنيزان ومختصين حرصها على دعم أي مبادرة يتحقق من خلالها الرفق بالحيوانات.

واتفق الجانبان على أهمية عقد ملتقى تشارك فيه الجهات المعنية لوضع الحلول لمعالجة هذه الظاهرة من خلال وضع حلول بديلة لعمليات الطعوم السامة ومعالجة المواقع التي توجد فيها بشكل أفضل من السموم للتخلص منها.

وكان الوزير وجه أخيرا بإيقاف استخدام الطعوم السامة في مكافحة الكلاب الضالة، وتشكيل فريق عمل لوضع حلول عاجلة لذلك.