بعد أن من الله على الحجاج بالوقوف على صعيد عرفات وأداء صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا وقضاء ركن الحج الأعظم أمس، ودعوا جبل الرحمة بالدعاء والدموع، ثم توجهوا بعد غروب الشمس إلى مشعر مزدلفة، أدوا فيه صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير، والتقطوا بعدها الجمار، قبل المبيت والتوجه إلى منى بعد صلاة فجر يومنا هذا لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وكان إمام وخطيب مسجد نمرة في عرفات الدكتور حسين آل الشيخ أكد أن صورة الإسلام الحقيقية تشتمل على أعلى الأخلاق وأحسن التعاملات، وأن طاعة ولاة الأمر لها أثر في حفظ النظام العام.

وتقدم المصلين مستشار العاهل السعودي أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية خالد الفيصل، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر، ومفتي عام المملكة عبدالعزيز آل الشيخ.

الص�?حة التالية >