حصدت الروائية المملكة أميمة الخميس جائزة نجيب محفوظ لعام 2018م، التي تنظمها دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة، عن روايتها “مسرى الغرانيق في مدن العقيق”.

وبدأت الكاتبة الفائزة كلمتها خلال حفل تسلمها الجائزة في القاهرة يومنا هذا بالإشادة بنجيب محفوظ، قائلة “تحية إلى كاتبنا العظيم الذي علمنا سحر الحكاية”، مضيفة “لا أزعم أنني دخلت أرض السرد من بواباته الشاسعة، لكن في بداياتي الأولى كنت مفتونة باللغة”.

واختتمت أميمة الخميس كلمتها قائلة “في النهاية شكري لوطني الجليل المملكة، الذي آمن بي وبقلمي كامرأة تنتصر للمستقبل”.

وتعد هذه المرة الأولى التي يحصل فيها كاتب من المملكة على تلك الجائزة التي تمنح سنويا في عيد ميلاد الأديب العالمي نجيب محفوظ منذ انطلاقها في عام 1996م.

يشار إلى أن أميمة عبدالله محمد الخميس، روائية وشاعرة وناقدة وصحفية سعودية بارزة، وهي ابنة المؤرخ الكبير عبدالله بن محمد بن خميس.