تحت رعاية العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، يفتتح أمير منطقة مكة المكرمة مستشار العاهل السعودي الأمير خالد الفيصل غدا مؤتمر رابطة العالم الإسلامي “الوحدة الإسلامية – مخاطر التصنيف والإقصاء”، وذلك بمكة المكرمة.

وثمن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى الرعاية الملكية الكريمة لمؤتمر الرابطة الدولي، مشيرا إلى أن حكومة المملكة بقيادة العاهل السعودي، وولي عهده الأمين تواصل دعمها ورعايتها لكل مناسبة تناقش شؤون الأمة الإسلامية وسبل تحقيق وحدتها.

كما أضاف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي أن المؤتمر سيحظى بمشاركة أكثر من 1000 شخصية من القيادات الدينية والفكرية والأكاديمية من 127 دولة، وسيلتقون بهدف وضع خطة استراتيجية شاملة تتصدى لمشاريع الكراهية والصراع الطائفي، وإيجاد قنوات للتواصل بين أتباع المذاهب الإسلامية لبناء جسور الثقة والتفاهم والتعاون على المشتركات الإسلامية الجامعة، ومحاصرة الخطاب الطائفي والمتطرف.

وأشار إلى أن المؤتمر يسعى لجمع كلمة العلماء والدعاة، وتقريب وجهات النظر بينهم، والتأكيد على مسؤوليتهم في توحيد صف المسلمين وجمع كلمتهم، إضافة إلى نشر قيم الوسطية وتعميق أواصر التآخي والتآلف بين المسلمين ونبذ خطاب العداء والفرقة، وموضوعات المشتركات الإسلامية الجامعة واستعراض تجارب التعايش الإيجابي.

وأوضح الدكتور محمد العيسى أن المؤتمر سيتناول كذلك مسألة الخصوصية المذهبية وثقافة الاختلاف، إضافة إلى مناقشة معوقات الوحدة الإسلامية والدعاوى الطائفية الرامية لبث التكفير والتطرف والفكر الطائفي، وأهمية الحوار الإسلامي والشراكة الحضارية مع غير المسلمين وسبل مواجهة الإسلاموفوبيا.