أشاد مسؤول حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في قطاع غزة الدكتور عائد ياغي بنتائج القمة العربية في دورتها التاسعة والعشرين، واصفا القمة بالمهمة.

وأشاد في الوقت نفسه بالمبادرة الكريمة التي أعلنها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتسمية القمة العربية بـ “قمة القدس”، حيث إن التسمية نابعة من مكانة القدس لدى الدول العربية، وبشكل خاص مكانتها لدى السعوديه.

وعبر لوكالة الأنباء السعوديه عن شكره وشكر الشعب الفلسطيني للقرارات التي أعلنها العاهل السعودي بالتبرع بـ150 مليون دولار لدعم الأوقاف الإسلامية بالقدس، وكذلك دعمه بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، وعد ذلك تجسيدا للمواقف المشرفة والداعمة للشعب الفلسطيني.

وهنأ ياغي المملكة قيادة وشعبا بمناسبة نجاح القمة وما صدر عنها من توصيات وقرارات.