شرعت مديريات الشؤون الصحية بالمناطق في تنفيذ قرار وزارة الصحة حول إلغاء دور إدارات التثقيف الإكلينيكي بالمستشفيات بصورة نهائية، بعد عقود من وجودها ضمن مهام إدارة التوعية والتثقيف الصحي، وتحديد عملها واقتصاره على مراكز الرعاية الصحية الأولية وإحالة العاملين بإدارة التثقيف الإكلينيكي إلى إدارة التواصل والعلاقات والتوعية الصحية.

وطبقا لمعلومات حصلت عليها الصحيفة فإن هذا القرار يأتي بناء على توجيهات وكيل الوزارة للصحة العامة الدكتور هاني جخدار ضمن خطة الوزارة لإعادة الهيكلة الجديدة بإدارات التثقيف الإكلينيكي بالمديريات، والتي جرى ضمها لخدمات الوكالة المساعدة للرعاية الصحية الأولية، وضم إدارة التوعية للإدارة العامة للتواصل والعلاقات أيضا لتصبح حاليا الإدارة العامة للتواصل والعلاقات والتوعية الصحية، إضافة إلى أن القرار شمل ضم ممثلي التوعية والتثقيف الإكلينيكي العاملين بالمستشفيات ليكونوا ضمن منسوبي إدارة العلاقات والتواصل والتوعية الصحية.

وأشارت المعلومات إلى أن القرار حدد المهام المنوطة بإدارة التثقيف الإكلينيكي، كما حدد مهام إدارات التوعية الصحية التابعة لإدارة العلاقات والتواصل.

يذكر أن القرار يأتي ضمن خطط الوزارة لتفعيل رؤية المملكة 2030 والتحول الوطني 2020 بالتركيز على الجانب الوقائي والتوعوي لشرائح المجتمع.

مهام إدارة التثقيف الإكلينيكي بالمراكز الصحية:

  • تفعيل عيادات التثقيف الصحي
  • تثقيف المرضى
  • تمكين المجتمع صحيا
  • إعداد المادة العلمية والأدلة التثقيفية
  • تقييم وقياس أثر الحملات الصحية
  • مهام إدارات التوعية الصحية التابعة لإدارة العلاقات والتواصل:
  • تحديد مواضيع الحملات الصحية
  • وضع أهداف وخطة الحملات
  • إقامة الحملات التوعوية وتفعيلها ميدانيا
  • التنسيق مع الإدارات ذات العلاقة في تفعيل تلك الحملات