وقعت الهيئة العامة للطيران المدني يومنا هذا اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة تكنولوجيا الفضائية، بهدف تعزيز مكانة المملكة على المستوى الإقليمي والدولي لمواكبة رؤية المملكة 2030م، وتطوير التعاون في المجالات والأعمال والمشاريع ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين للوصول بها لأعلى درجات الجودة والإتقان.

ووقع الاتفاقية من جانب الهيئة رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم التميمي، ومن جانب شركة تكنولوجيا الفضائية الرئيس التنفيذي المهندس عبدالله العصيمي، وذلك على هامش معرض البحرين الدولي للطيران 2018م.

وأوضح التميمي أن توقيع الاتفاقية يأتي انطلاقا من حرص الطيران المدني على كل ما يتعلق بتوطين التقنية وتوفير فرص تجارية وتعزيز مكانة المملكة على المستوى الإقليمي، مشيرا إلى أهمية الشراكة الاستراتيجية مع شركة تكنولوجيا الفضائية التي من شأنها تعزيز بناء أنظمة النقل الجوي الحديثة، والبنية التحتية، ووضع إجراءات وممارسات فعالة لضمان أعلى جودة لبيئة طيران آمنة تجعلها رائدة وقيادية في قطاع الطيران المدني إقليميا ودوليا.

من جانبه أوضح المهندس العصيمي أن اختيار الهيئة العامة للطيران المدني لشركة تكنولوجيا الفضائية كشريك استراتيجي وفني لإصدار رخص تركيب أنظمة الاتصالات الفضائية على الطائرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على غرار الرخص التي تصدرها المنظمات الدولية، إضافة إلى إقامة المعارض الدولية في المملكة لتجربة المسافر لخدمات الاتصالات الفضائية والترفيهية، ستؤدي إلى إيجاد فرص تجارية وتعزيز مكانة المملكة على المستوى الإقليمي والدولي لمواكبة رؤية المملكة 2030 م، وخاصة في مثل هذه الجوانب المتخصصة، وذلك لما تحتويه من تقنيات متطورة متعلقة بسلامة الطيران المدني.

كما أضاف “أطلقت في الأسبوع الماضي تجربة خدمات “UON” على متن رحلة الخطوط المملكة العربية السعودية المتجهة من الرياض إلى جنيف تتمثل في تقديم انترنت عالي السرعة واتصالات خلوية من الجيل الثالث والرابع، إضافة إلى بث تلفزيوني مباشر، والتي ستكون جاهزة للمسافرين خلال الأيام القليلة القادمة”.

يشار إلى أن الاتفاقية تدعم الاستعانة بشركة تكنولوجيا الفضائية وشركائها الاستراتيجيين في بناء أنظمة النقل الجوي الحديثة والبنية التحتية ووضع إجراءات وممارسات فعالة لضمان أعلى جودة لبيئة طيران آمنة تجعلها رائدة وقيادية في قطاع الطيران المدني إقليميا ودوليا، وإنشاء نظام صلاحية الطيران.