زار وزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان أمس، مركز عبدالله السالم الثقافي، أحد المعالم الثقافية والحضارية في الكويت، وتجول في مرافقه التي تضم متاحف التاريخ الطبيعي، العلوم والتكنولوجيا، العلوم العربية الإسلامية، الفضاء، ومركز الفنون الجميلة، إضافة إلى عدد من الصالات التي تحتوي على 3 آلاف قطعة من المعروضات الفنية.

وعبر الأمير بدر بن فرحان عن سعادته بالتطور التقني في أساليب العرض الثقافية والفكرية لمركز عبدالله السالم الثقافي، مبينا أن الكويت من الدول السباقة في الاهتمام بالجوانب الثقافية والفكرية في المنطقة ولها باع طويل في هذا الجانب.

وأوضح أن السعوديه لها تاريخ ثقافي كبير، وإرث قديم لحضارات إنسانية تعود إلى آلاف السنين، ومن هذا المنطلق تسعى عبر رؤية 2030 إلى الاهتمام بهذا التاريخ العظيم، وإبرازه للعالم بمختلف الأساليب التي تلقى قبولا لدى المهتمين بالجوانب الثقافية والفكرية، متمنيا كل التوفيق للأشقاء في الكويت على الجهود التي يقدمونها في المجال الثقافي.