اتهمت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أمس القوات الروسية والحكومية السورية بشن هجوم على قواتها في محافظة دير الزور شرقي سوريا. واخبرت (قسد)، التي يشكل المسلحون الأكراد أبرز مكون فيها والمدعومة من أمريكا «في الوقت الذي تتقدم فيه قواتنا لتحرير أهلنا في شرق الفرات شنت القوات الروسية وقوات النظام المدعومة من قبلهم هجوما غادرا على قواتنا في شركة الغاز كونيكو ومحطة العزبة ومعمل النسيج بالمدافع والطيران، مما أدى لاستشهاد وجرح عدد من مقاتلينا».

يذكر أن القوات السورية والروسية تنفذ عمليات لتحرير دير الزور من سيطرة تنظيم داعش.