الرئيسية / الاخبار المغربية / مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي"

مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي"

في مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي"، تم يومنا هذا تناول خبر مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي".
نقدم لزوارنا الكرام انباء عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع انباء المغرب .
وتحدث موضوع مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

هاجمت أمال الهوراي، المصرحة في الملف الذي يتابع فيه ناشر ”أخبار يومنا هذا” توفيق بوعشرين، بتهمة الاتجار في البشر، حزب العدالة والتنمية الذي كانت تنتمي إليه.

واخبرت المصرحة، خلال حضورها لأطوار المحاكمة المنعقدة ليلة الأربعاء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء: “أتأسف لكون حزبي لم يقدم أي موقف ولم يقل حتى اللهم إن هذا منكر”، مضيفة باستغراب إن “الصامت عن الحق شيطان أخرس”.

وشددت المصرحة، التي قيل إنه جرى ضبطها متخفية داخل “كوفر” سيارة بمنزل النقيب السابق محمد زيان، على أنه مقابل موقف حزب “الإخوان” فإن زملاء لها تضامنوا معها في محنتها.

ورفضت المصرحة، في حديثها لجريدة هسبريس الإلكترونية، ما يتم تداوله، داعية إلى ”الكف عن الكذب والبهتان.. اتقوا الله وخليو سمعة الناس، وكلت الله عليكم”.

ونفت المتحدثة نفسها أن تكون قد تعرضت للاختطاف، أو أنها أخفيت من لدن النقيب زيان في سيارة بمنزله، متحدثة بنبرة واضحة: “واش أنا تانبان سيدة قاصر حتى نكون مخبية؟”.

وشددت على أنها رفضت مواجهة المشتكية “و. م” خلال مدة الحراسة النظرية بالرباط، والتزمت الصمت في ولاية الأمن مشيرة إلى أن دفاعها يمكنه الإدلاء بإفادات في الموضوع.

وأثار تصرف المحامي إسحاق شارية، الذي ينوب عنها في هذا الملف، امتعاض الزملاء الصحافيين، الذي قام مباشرة بعد وصوله إلى المحكمة بدعوة المصورين إلى تصوير المصرحة في الوقت الذي كان النقيب زيان قد دخل في خصام مع وسائل الإعلام، بسبب تصويرهم لها أثناء ولوجها بهو المحكمة مرفوقة بالقوة العمومية.

إلى ذلك، شهدت الجلسة السرية مطالبة المشتكية “و. م” للمحكمة بضرورة اعتقال المصرحة المذكورة، بالنظر إلى ما أسمته محاولة الأخيرة التأثير عليها وثنيها للتراجع عن شكايتها ضد توفيق بوعشرين.

وحسب ما تسرب من الجلسة، فإن المشتكية ألحت على الهيئة التي يرأسها المستشار بوشعيب فارح بضرورة إحضار المصرحة لمواجهتها بما تتوفر عليه من أدلة حول محادثات تمت عبر الواتساب بينهما.

وعرفت الجلسة المذكورة عودة بعض أعضاء هيئة الدفاع عن الصحافي توفيق بوعشرين، الذين كانوا قد أعلنوا انسحابهم من الملف في الجلسة الأخيرة، فيما سُجِّل غياب النقيب السابق عبد اللطيف بوعشرين الذي أعلن سحبه نيابته من الملف.

مصدر الخبر : مصرحة بملف بوعشرين تنتقد صمت "البيجيدي" : هسبريس