الرئيسية / الاخبار المغربية / محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة

محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة

في محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة، تم يومنا هذا تناول خبر محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة.
نقدم لزوارنا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع أخبار المغرب .
وتحدث موضوع محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

أعاد حكم حديث لمحكمة الاستئناف بمدينة أكادير صدر أمس الأربعاء ملف عبد الله ناصر، أستاذ تارودانت، إلى الواجهة والذي جرى تناقل صوره من لدن وسائل الإعلام المختلفة، سنة 2011 حين اتهم قياديا بحزب الأصالة والمعاصرة بجهة سوس ماسة درعة باختطافه واحتجازه في ضيعته.

المعطيات، التي حصلت عليها هسبريس، تؤكد أن الحسين بو الرحيم، أحد وجوه حزب “الجرار” في منطقة سوس، تم تبرئته استئنافيا من التهم التي وجهت إليه، بعد قرار النيابة العامة استئناف حكم البراءة الذي صدر لصالحه سنة 2015 ابتدائيا.

وكانت قضية ما عُرف حينها بـ”ملف أستاذ تارودانت” قد تفجرت سنة 2011 عندما اتهم الحسين بوالرحيم، أحد وجوه حزب “الجرار” في المنطقة ورئيس جماعة تنزرت، باختطافه واحتجازه في ضيعته لتشهد المحاكمة مسارا طويلا امتد إلى نطق غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف ابتدائيا بأكادير ببراءة بوالرحيم، قبل أن تستأنف النيابة العامة الحكم.

وقضى الحكم الاستئنافي بعدم صحة “الادعاءات” التي تقدم بها الأستاذ المعني ضد المرشح الثاني في لائحة حزب “المصباح” خلال انتخابات 2011 و2016، على خلفية الخبرات التي أمرت بإجرائها.

وفي هذا الصدد، علمت هسبريس من المحامي عبد اللطيف وهبي، الذي يتولى الدفاع عن المتهم، أن بو الرحيم قرر متابعة الأستاذ عبد الله ناصر بتهمة التبليغ عن جناية وهمية والإدلاء بتصريحات كاذبة، في إطار عصابة إجرامية لتعدد المشاركين فيها.

مصدر الخبر : محكمة تعيد أستاذ تارودانت "المختطف" إلى الواجهة : هسبريس