ارتفاعات متتالية لأسعار الأسمنت سجلت أرقاما قياسيا؛ لترتفع بمتوسط 250 جنيها في قيمة الطن الواحد في فترة وجيزة لم تتجاوز الشهر، والتي سيكون لها تأثير مؤكد على تكلفة إنشاء العقارات خلال هذه الفترة. لكن يبقى السؤال هنا هل ترتفع قيم العقارات مع ارتفاع قيم الأسمنت – التي لم تتوقف رحلة صعودها على مدار الشهر الماضي حتى هذه اللحظة-؟.

العقارات VS البنوك .. أين تذهب مدخرات المصريين

وجاءت هذه الارتفاعات مع قلة المعروض في كميات الأسمنت في الأسواق وتوقف شركات الأسمنت في سيناء عن العمل، والتي كانت تضخ يوميا أكثر من 30 ألف طن في السوق مما سبب في زيادة الضغط على المعروض واستغلت المصانع شحية الموجود في السوق ورفعت أسعارها بشكل مبالغ به.

تحدث المهندس أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء في الاتحاد العام للغرفى التجاري، إن تأثير الأسمنت سيكون محدود على قيم العقارات خلال هذه الفترة، حيث أن ارتفاع قيم الأسمنت ما هو إلا ارتفاع مؤقت سيزول بمجرد افتتاح مصنع أسمنت بني سويف منتصف الشهر الجاري.

الأسمنت

وأشار الزيني، في تصريحات خاصة لـ “دوت دولة مصر”، إلى أن قيم الأسمنت ستشهد تراجعا بعد افتتاح هذا المصنع، وخطوط إنتاج جديدة لعدد من المصانع، والتي سترفع حجم المعروض من الأسمنت في السوق.

وناشد رئيس الشعبة، الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعطاء توجيهاته بسرعة افتتاح مصنع بني سويف للأسمنت لزيادة المعروض لضبط الأسعار التي بدأت في الارتفاع الأسبوع الجاري ليصل قيمة الطن للمستهلك إلى 1100 جنيه حسب المناطق على مستوى الجمهورية، لافتًا إلى أن الزيادة في قيمة طن الأسمنت بلغت حوالي 250 جنيهًا في الطن، وكان يباع بـ 850 جنيهًا.

وزير الإسكان يتفقد مشروع الإسكان الاجتماعى ودار دولة مصر بمدينة الشروق

وزير الإسكان يتفقد مشروع الإسكان الاجتماعى ودار دولة مصر بمدينة الشروق

وأكد الزيني، أن بعض المصانع المنتجة للأسمنت استغلت الظروف الحالية في سيناء وتوقف إنتاج الأسمنت بها ورفعت أسعارها إلى هذا الحد ، وهو أعلى ارتفاع وصل إليه الأسمنت في تاريخه طوال الفترة السابقة حتى الآن ، ولذلك نناشد الرئيس بالتدخل ؛ لإيقاف زيادة الأسعار من خلال توجيهاته لمسئولي مصنع أسمنت بني سويف بسرعة طرح إنتاجه بالسوق لزيادة المعروض حتى لا ترتفع الأسعار أكثر من ذلك ، خاصة أن الفترة الحالية تشهد تعطيش للسوق من قبل بعض الشركات المنتجة وتخفيض حصص الوكلاء وهو ما ينعكس سلبيًا على قيم الأسمنت ويؤدي إلى مزيد من زيادة الأسعار و الركود في الحركة التجارية.

كما أضاف، أن الشعبة ستعقد اجتماعًا عاجلًا بداية الأسبوع المقبل؛ لمناقشة حالة السوق وتداعيات زيادة الأسعار علي المبيعات في مختلف المحافظات من خلال الشعب النوعية على مستوى الجمهورية.

اقرأ أيضا..

تفاؤل بالمستقبل.. الصناعة المصرية تترقب إعادة تسعير الغاز

بـ20 إجراء.. الاقتصاد المصري يستعرض إمكانياته الجديدة أمام التجارة العالمية