الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / "الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل"

"الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل"

في "الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل"، تناقل يومنا هذا خبر "الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل".
نقدم لزوارنا الكرام نبأ عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا "الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل"، حيث تم نشر الخبر وتداوله على موقع الوطن.
وتحدث موضوع "الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل"، واخبار اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

تحدث منتصر حمدان عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، إن سلطات الاحتلال وجنوده يضعون الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في مرمى أهدافهم منذ سنوات طويلة، مؤكدا أن هناك أكثر من 40 صحفي فلسطيني وأجنبي دفعوا حياتهم ثمن للمهنة والعمل بالصحافة في الأراضي الفلسطينية.

كما أضاف حمدان، خلال لقاء له على فضائية “الغد” الإخبارية مع الإعلامي حسين حسني، أن الاحتلال لديه سجل دامي في حق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية، مشددًا على ضرورة وجود آليات واضحة من أجل ضمان عدم إفلات مرتكبي الجرائم والانتهاكات من العقاب، لافتا إلى أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين تبذل جهودًا كبيرة في هذا الاطار من أجل أن تكون القضايا موثقة بشكل قانوني ويتم عرضها أمام المحاكم.

وأوضح حمدان، أن إسرائيل تستخدم محاكمها الداخلية في الادعاء بأنها تعاقب ضباطها أو جنودها في سلسلة الادعاءات بحق الصحفيين، مؤكدا أن هذا الأمر هو خداع أو تضليل لا يمكن القبول به، إذ لا يمكن أن نرى محاكمة ضابط ثم ترقيته في مجال الخدمة.

وأشار حمدان، إلى أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين ومؤسسات حقوقية فلسطينية وعربية ودولية، تعمل منذ قرابة عام على انجاز ملفات قانونية يتم توثيقها بشكل قانوني كي تكون صالحة لتحريكها أمام المحاكم على المستوى الدولي، لافتا إلى أن أحد الاشكاليات التي واجهت النقابة هي عملية نقص واضح في عملية التوثق للروايات لهذه الانتهاكات وهو ما فتح ثغرة للإسرائيليين للهروب من الالتزامات ومن امكانية مقاضاتهم في المحاكم الدولية.

مصدر الخبر : "الصحفيين الفلسطينيين": محاكمة الاحتلال لضباطه "خداع وتضليل" : الوطن